أنتبهن أيتها الفتيات.. ليست”وعود الزواج” كلها تنتهي بالاستقرار بمشاركة عشيقته.. رجل في دمشق يستدرج الفتيات لمنزله يصورهن.. ويبتزهن جنسيا وماديا   

صاحبة الجلالة _ نيرمين موصللي

ادعت إحدى الفتيات لدى فرع الأمن الجنائي بدمشق قسم الادآب على شخص يدعى ” و ، س ” بأنه يقوم بابتزازها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي وتهديدها بإرسالها لأهلها بهدف استدراجها لمنزله لممارسة الجنس معها وحصوله منها على مبلغ 100 ألف ليرة.

وتكمل ..  أنها منذ فترة قصيرة تعرفت على فتاة في الجامعة تدعى “ن ” وبدأت بزيارتها في منزلها وفي إحدى المرات كان ذلك الشخص ” و” متواجداً في منزلها وبدأت صداقة بينهما وخلال فترة قصيرة أعلمها أنه يرغب بخطبتها وتقدم لأهلها ولوجود فارق بالسن رفضوا في بداية الامر ولكنها بقيت على تواصل معه بشكل مستمر وبعد محاولة ثانية منه وافقوا لكنه لم يكمل أي إجراء أو معاملة.

وتتابع ..ونظرا لوجود فارق بالسن بينه وبينها وعدها بتسجيل منزل باسمها لكن الأمر بقي مجرد طلب واستمرا بعلاقتهما لمدة سنة بحكم المخطوبين وخلال ذلك قامت بإرسال صورها له ومحادثته عن طريق الفيديو واستمر بالمماطلة بموضوع الزواج وعلمت بعد ذلك أنه من أرباب السوابق وأن صديقتها  ” ن ” تقوم بإحضار الفتيات له وانه على علاقة بعدة فتيات فحاولت إنهاء العلاقة فبدأ يبتزها بنشر صورها وإرسالها لأهلها في حال لم تمارس معه الجنس في منزله وإحضار مبلغ 100 ألف ليرة واخبرها انه قام بسرقة كرت الذاكرة الخاص بها من جهازها الذي يحوي جميع صورها في إحدى زيارته لمنزل أهلها.. فقامت بالتقدم بشكوى ضده بهدف منعه من نشر صورها وافتضاح أمرها .

تم نصب الكمين اللازم له بعد معرفة عنوان منزله من الفتاة وإلقاء القبض عليه وتبين أنه من أرباب السوابق بالنصب والاحتيال وأنه منذ 3 سنوات بدأ العمل على استدراج الفتيات عن طريق وعدهن بالزواج بمشاركة المدعوة ” ن ” التي تقوم بإحضار الفتيات لمنزلها ليقوم بالتعرف عليهن بحجة الزواج فيقوم بتوطيد العلاقة مع الفتاة واستدراجها لمنزله وممارسة الجنس معها وتصويرها أثناء ذلك دون علمها ليقوم بابتزازها إما ان تدفع له مبلغ مالي يتراوح بين 100 و150 ألف ليرة وممارسة الجنس معه أو أن يقوم بإرسال مقطع الفيديو لأهلها ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعترف أيضا .. انه قام باستدراج إحدى الفتيات لمنزله وممارسة الجنس معها خلافاً للطبيعة وتصويرها دون علمها وابتزازها بمبلغ 150 ألف ليرة مقابل عدم افتضاح أمرها بالإضافة لابتزاز أخرى بعد ممارسة الجنس معها في منزلها خلال سفر زوجها بعد ان تعرف عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وعرض عليها إقامة علاقة فوافقت فقام بتصويرها خلال ممارسة الجنس معه وطلب مبلغ 100 ألف منها أو يقوم بإرسال مقطع الفيديو لزوجها .

كما اعترف انه قام باستدراج عدة فتيات بحجة الزواج لمنزله لممارسة الجنس معهن وابتزازهن مقابل المنفعة المادية.

التصنيفات : الخبر الرئيسي,كواليس المجتمع

وسوم المقالة : ,,,,,,