أول دولة في الاتحاد الأوروبي.. المجر تستعد لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا

 

تعتزم المجر إرسال دبلوماسي إلى سوريا بدءاَ من العام المقبل، للقيام بمهام قنصلية، لتكون أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتحرك لعلاقات دبلوماسية مع الدولة السورية ، منذ بدء الحرب على سوريا عام 2011.

وذكرت وزارة الخارجية المجرية، في بيان، نشرته “فرانس 24″، أن المجر ستوفد دبلوماسياَ إلى سوريا اعتباراَ من العام المقبل، من حين لآخر، بهدف “القيام بمتابعات بشان الدعم الإنساني والقيام بمهام قنصلية”.

وأوضح البيان ان المجر تقدم “مساعدات إنسانية للمسيحيين” في الشرق الأوسط، بما في ذلك في سوريا، فيما يدرس “عدد كبير” من الطلاب السوريين في المجر مستفيدين من منح دراسية.

وبحسب مصدر مقرب من الحكومة المجرية، فإن “بودابست مستعدة للتفاوض مع القيادة السورية من أجل تحسين المساعدة التي تقدم للمسيحيين”، وكذلك لتكون في “طليعة” دول الاتحاد الاوروبي التي ستعيد علاقاتها مع دمشق للحصول على “فرص اقتصادية”.

ولا يزال لدى هنغاريا (المجر) تقنيا سفارة في دمشق، لكن السفير يقيم في بيروت، فيما تحتفظ بلغاريا بقائم بالأعمال.

وتدهورت العلاقة الدبلوماسية بين سوريا وعدد من الدول العربية والغربية مع بدء الأحداث فيها عام 2011، حيث عمدت بعض الدول إلى سحب ممثليها الديبلوماسيين وإغلاق سفاراتها في دمشق

الخبر

التصنيفات : سياسة