إجراء هو الأول من نوعه يمكن الطالب تعديل رغبات التسجيل على المفاضلة لأكثر من مرة

 

كشف رئيس جامعة دمشق محمد ماهر قباقيبي في تصريح خاص لـ«الوطن» عن إجراء جديد الأول من نوعه يقضي بالسماح للطالب بتعديل بطاقة المفاضلة لأكثر من مرة على صعيد إجراء أي تغيير على الرغبات في المراكز الامتحانية، وذلك كنوع من تبسيط الإجراءات والتوصل إلى الصيغة النهائية للرغبات المفضلة وترتيبها لدى الطلاب.

ولفت قباقيبي إلى ورود عدة طلبات بتعديل الرغبات تمت معالجتها، منوها بتخصيص كوة خاصة لتعديل الرغبات منفصلة عن الكوات المخصصة للتسجيل على المفاضلات الجامعية والتي بدأ التسجيل عليها منذ أيام وتنتهي في 18 الشهر الجاري بما فيها أيام السبت، مع اتخاذ جميع الإجراءات وتأمين المستلزمات لسير عملية التسجيل دون أي معوقات، مؤكداً ضرورة تسجيل الـ35 رغبة كاملة كي يستفيد الطالب مستقبلا من تسوية وضعه الجامعي.

وقال رئيس جامعة دمشق: نقوم بتجهيز مراكز التسجيل للمفاضلة كل عام بمجرد البدء بموسم المفاضلات قبل بدء الطلاب بالتسجيل، على أن يتم توزيع المركز للتخفيف من الازدحام والاختناقات، مبيناً وجود 23 مركزاً للتسجيل مع مراعاة البعد الجغرافي، مع استيعاب عدد كبير من الطلاب، ليصار إلى عدم انتظار الطالب فترة التسجيل لوقت طويل حتى يصل دوره، علماً أن فترة مكوث الطالب مع الموظف تتراوح بين الـ5 دقائق إلى ربع ساعة كأقصى حد.

وأشار قباقيبي إلى أن المراكز كافية بزيادة عن أعداد العام الماضي، بحيث لم يطرأ أي ازدحام هذا العام، في ظل الإجراءات المتخذة والمتابعة والجولات اليومية لواقع المفاضلات والتبسيط من إجراءات الطلبة وتقديم جميع التسهيلات مع توزيع المراكز وتوسعها بحسب التجمعات الطلابية الكبيرة كتجمع البرامكة.

وبيّن رئيس الجامعة أن عدد الطلاب الذين تقدموا وسجلوا رغباتهم وصل إلى 7 آلاف طالب وطالبة حتى تاريخه وذلك من أصل 26 ألف طالب مستجد هذا العام، مبيناً أن عدد الطلاب المستجدين ازداد بمعدل 2000 طالب مقارنة مع العام الماضي والذي وصل فيه العدد إلى 24 ألفاً، مضيفاً: من يأتي أول يوم للتسجيل كمن يأتي في الآخر ولن يبقى طالب إلا ويتم تسجيله مع إمكانية تمديد التسجيل على المفاضلة أن تطلب الأمر وذلك يتوقف على ضوء واقع التسجيل وإن استدعت الحاجة.

ولفت إلى التركيز هذا العام على زيادة القبول للأفرع التي يحتاجها سوق العمل كالهندسة المعلوماتية، ناهيك عن زيادة نسبة القبول في الموازي حتى 40 بالمئة والغاية من ذلك رفع زيادة نسب المقبولين في الفرع.

وعن آلية التسجيل قال قباقيبي: لدينا أعداد حواسيب تسجيل كبيرة وتوزيعها يعتمد على تجمعات وكثافة الطلاب المسجلين.

أما عن المعاناة من شبكة الانترنت وانقطاعها أضاف: لم نعانِ حتى الآن من أي مشاكل في الشبكة وانقطاعها، إضافة إلى أن واقع التسجيل إلى امتحان العمارة كان جيداً وتم رصد واقع الأمر من خلال جولة وزير التعليم العالي، مع متابعة واقع الامتحانات المعيارية لكلية الفنون الجميلة، وللغتين الإنكليزية والفرنسية المطبق لأول مرة هذا العام، لافتاً إلى أن الإقبال على الفرنسي أقل من الإنكليزي، وعندما يتم الاختبار يفاضل الناجحون حسب الثانوية.

وعن الأوراق المطلوبة للتسجيل واستغلال حاجة الطالب من قبل البعض خارج الحرم الجامعي قال قباقيبي: الأوراق موجودة بالأكشاك داخل الجامعات وبسعر الكلفة، ويمكن للوكيل القانوني التسجيل دون وجود الطالب، لكن وجود الطالب أفضل.

 

الوطن

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة