إيطاليا تفكك شبكة “الأحذية السامة”

 

أعلنت الشرطة الإيطالية أنها تمكنت من تفكيك شبكة مافيا لإعادة تدوير البلاستيك، يتزعمها مجرم خطير، حيث كانت تقوم بشحن مواد بلاستيكية سامة إلى الصين لتحويلها إلى أحذية يتم بيعها لاحقا في إيطاليا.

وأوقفت الشرطة 10 أشخاص ووضعت 5 آخرين قيد الإقامة الجبرية، كما جمدت أعمال 5 شركات في صقلية، بعد الكشف عن عصابة إعادة تدوير البلاستيك الملوث بالأسمدة والسموم والمبيدات الحشرية.

ووجهت إلى الموقوفين تهم الابتزاز وحيازة أسلحة غير قانونية، والتسبب بأذى جسدي خطير وتهريب النفايات.
وقالت الشرطة إن الشبكة يتزعمها كلاوديو كاربونارو، وهو رجل عصابات “كان وراء جرائم بشعة في الثمانينات والتسعينات تشمل أكثر من 60 جريمة قتل”.

وبعد أن تحول إلى شاهد لدى الشرطة، عاد كاربونارو عام 2013 إلى صقلية حيث تزعم عصابة تابعة للمافيا، وبدأ عمله في تهريب البلاستيك الملوث الذي يدر الكثير من المال.
وتأتي هذه العملية التي قامت بها الشرطة بعد تحقيق دام 4 سنوات، أثر ضبط أحذية في روما مصنوعة من مواد سامة.
وكشف التحقيق أنه كان يتم تجميع النفايات البلاستيكية في مستودعات في صقلية قبل أن تشحن إلى الصين لتعود إلى إيطاليا كأحذية.

التصنيفات : Uncategorized,منوعات