اجتماع نوعي لوزير الصناعة مع صناعيي دمشق وريفها لتقييم الأداء الصناعي رقمياً

 
صاحبة الجلالة _ متابعة
في سعي وزارة الصناعة إلى تهيئة البيئة الآمنة والمستقرة لمعاودة النشاط الصناعي وعودته إلى ألقه وبدعوة من السيد المهندس محمد معن جذبة وزير الصناعة عقد في مبنى الوزارة بدمشق اجتماعاً مع رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة.
 
أكد السيد وزير الصناعة أهمية تقييم الأداء الصناعي رقمياً وتعزيز الانتاج علمياً وفنياً بما يسهم في الارتقاء بالعمل وضرورة المحافظة على جودة المنتج السوري وتطويره وفق عدة محاور، ويأتي في الأولوية دعم المنتج الوطني، وتعزيز الإنتاج الصناعي السوري، حيث ظهر ذلك خلال المراكز الصناعية والمعارض والتي ساعدت بالارتقاء على المستوى الاستراتيجي والتنفيذي، وأشاد السيد الوزير بالصناعي السوري الذي استطاع إثبات نفسه وذلك من خلال تواجد المنتجات السورية في الأسواق العالمية.
 
وأكد جذبة على ضرورة زيادة نسبة المساهمة الفعالة في الناتج المحلي، القضاء على البطالة وزيادة عملية إحلال المستوردات وتأمين المنتجات الإستراتيجية التصديرية، وبيّن أن الوزارة تسعى لتطوير البيئة التمكينية للقطاع الخاص، من خلال مؤازرة ودعم الصناعيين الذين استمروا في الإنتاج رغم كل الصعوبات التي مرت بها سورية خلال الحرب.
 
رئيس الغرفة خلال اللقاء أشاد بالعمل الكبير والجهود الفردية التي يقدمها السيد الوزير والتي تصب في الصالح العام، واستعرض عدة موضوعات وأكد على التزام الغرفة في المبادرة التي أطلقتها اتحادات غرف الصناعة والتجارة لدعم الليرة، مؤكداً على التعاون المشترك والدائم مع اتحاد غرف الصناعة السورية، وتحدث عن تفعيل دور اللجان التي شكلتها الغرفة منها لجنة التصدير والتجارة الخارجية،ونوه بأهمية فتح معبر البوكمال في زيادة الصادرات بشكل كبير.
 
وبين الدبس تاريخ موعد إقامة المؤتمر الصناعي الرابع الذي سيقام في 23 تشرين الثاني بدمشق وتحت عنوان (الإنتاج أولاً) وأشار إلى أن الغرفة ستقوم بمتابعة الأمور التنظيمية من خلال لجنة خاصة.
 
بدورهم السادة أعضاء مجلس الإدارة طرحوا عدة قضايا منها تمديد الميزة التفضيلية للمنتج المحلي العام والخاص بنسبة 15% لمدة عام، اعتبار مادة الصاج مادة أولية في الصناعة الهندسية، تحفيز استخدام الطاقة البديلة في المنشآت الصناعية من خلال برامج تمويل وإعفاءات جمركية ومنح درجة من الحسم الديناميكي على ضريبة الدخل، تسريع إصدار مرسوم تعديل التعرف الجمركية لإزالة التشوهات على رسوم مدخلات الإنتاج، منح إعفاءات مالية للمنشآت الواقعة في المناطق المتضررة والتي عاودت الإنتاج، دعم المناطق الصناعية والمناطق النائية وتسهيل تقديم الخدمات من خلال النافذة الواحد، الآثار السلبية لزيادة أسعار المذيبات، تفعيل اتفاقيات التعاون مع العراق.
 
حضر اللقاء معاون وزير الصناعة الأستاذ بشار زغلولة و السادة أعضاء المجلس لؤي نحلاوي نائب رئيس مجلس الإدارة، غزوان المصري أمين سر مجلس الإدارة، ماهر الزيات خازن مجلس الإدارة، حسام عابدين عضو مكتب الغرفة، عدنان الساعور، طلال قلعه جي، محمد أكرم الحلاق، محمد الدبش، مروة الايتوني، أنطون بيتنجانة، حسام الطير، صفاء بكداش أعضاء مجلس الادارة.

التصنيفات : الاقتصادية