احذر.. تنظيف الأسنان قد يؤدى للإصابة بعدوى مجرى الدم

تسمم الدم من الأمراض الخطيرة التى قد تهدد الحياة وتؤدى إلى الوفاة ويحدث نتيجة وجود بكتيريا تخترق مجرى الدم يمكن أن يكون تجرثم الدم بدون أعراض و في حالات أخرى  قد تكون الأعراض موجودة وتحمل مضاعفات خطيرة.

ووفقا لموقع ”  webmed” يشير تجرثم الدم إلى وجود البكتيريا في مجرى الدم،  قد تدخل البكتيريا في بعض الأحيان إلى مجرى الدم بسبب أشياء مثل تنظيف الأسنان  أو إجراء عملية طبية بسيطة.

في العديد من الأشخاص الأصحاء، سوف تزيل تجرثم الدم من تلقاء نفسها دون التسبب في المرض. ومع ذلك ، عندما تثبت العدوى داخل مجرى الدم ، فإن هذا النوع من تجرثم الدم يميز بأنه تسمم الدم.

إذا تركت دون علاج ، يمكن أن تؤدي عدوى مجرى الدم إلى مضاعفات أكثر خطورة أحد هذه الحالات هو التسمم الناتج عن استجابة مناعية قوية للعدوى.

يمكن أن يؤدي تعفن الدم والصدمة الإنتانية إلى فشل الأعضاء وحتى الموت.

الأسباب

مجموعة متنوعة من البكتيريا المختلفة يمكن أن تسبب تجرثم الدم ، من أمثلة هذه البكتيريا:

المكورات العنقودية الذهبية .

الإشريكية القولونية .

بكتيريا المكورات الرئوية.

المجموعة أ العقدية.

أنواع السالمونيلا.

الزائفة الزنجارية.

بعض الطرق الشائعة التي تقع بها إصابة بها تجرثم الدم تشمل:

من خلال إجراء الأسنان مثل تنظيف الأسنان الروتيني أو من خلال خلع الأسنان.اجراء عملية جراحية. عدوى تنتشر من جزء آخر من الجسم إلى مجرى الدمعن طريق الأجهزة الطبية ، خاصة القسطرة الداخلية وأنابيب التنفس.من خلال الإصابات الشديدة أو الحروق

الأعراض

بعض حالات تجرثم الدم تكون بدون أعرا. في هذه الحالات ، يقوم الجهاز المناعي في كثير من الأحيان بمسح البكتيريا دون معرفة ذلك، أما عندما تؤدي تجرثم الدم إلى إصابة مجرى الدم ، فمن المحتمل أن تحدث أعراض مثل الحمى ، قشعريرة، الرعشة.

علاج عدوى مجرى الدم:

علاج عدوى مجرى الدم يتطلب الاستخدام الفوري للمضادات الحيوية هذا يمكن أن يساعد في منع حدوث مضاعفات مثل تعفن الدم.

 

التصنيفات : الصحة,عيادة صاحبة الجلالة

وسوم المقالة : ,,,,,