بعد عام على طرده من العمل .. هكذا انتقم حارس بالبحوث الزراعية في كسب من بديله

 

نشب حريقا في بلدة كسب مساء ٢٣ أيلول، وامتد إلى مركز البحوث الزراعية، حيث تم إخماده من قبل فوج الإطفاء بعد وقت قصير، واقتصرت الأضرار على الجزء السفلي من الأشجار على مساحة ٣٠٠ متر مربع فقط.

وقال مصدر في ناحية كسب : “بعد إخماد الحريق، تلقينا اتصالا من رئيس مركز البحوث الزراعية عند الساعة الواحدة ليلا يعلمنا بإقدام مجهول على سرقة بارودة حربية نوع “ناتو” المسلمة للحارس وذلك من داخل غرفته”.

وأضاف المصدر: “بالتحري وجمع الأدلة، تم حصر الشبهة بأحد الحراس الذي كان يعمل سابقاً لدى المركز، وطرد من العمل منذ أكثر من عام بسبب سوء سلوكه”.

وأوضح المصدر أنه “تم إلقاء القبض على المدعو (ش-د)، وخلال التحقيق معه اعترف بإقدامه على افتعال الحريق مستغلاً انشغال المركز بعمليات الإطفاء من أجل سرقة البندقية لدوافع شخصية”.

وأكد المصدر أنه” تم استرداد البندقية الحربية المسروقة، وتقديم الفاعل إلى القضاء أصولاً”.

وبعيدا عن الدوافع الشخصية للفاعل، فان أغلبية الحرائق تنشب بسبب العوامل البشرية، سواء كانت عمليات إحراق غير متعمد عن طريق الخطأ، أو متعمد عن سابق إصرار بغرض التحطيب والتفحيم.

الخبر

التصنيفات : حوادث