بعد غيبوبة استمرت 5 سنوات.. مايكل شوماخر يستعيد وعيه

 

ذكر تقرير إخباري، الأربعاء، أن بطل العالم السابق لسباقات فورمولا 1 للسيارات، مايكل شوماخر، استفاق من الغيبوبة التي دخل فيها قبل 5 سنوات.

وكشفت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية أن “شوماخر (50 عاما) أصبح واعيا بما يدور حوله، بعد تلقيه علاجا يعتمد على الخلايا الجذيعة في مستشفى باريسي”.

ونقلت الصحيفة عن ممرض قوله: “يمكنني أن أقول لكم إنه (شوماخر) بات واعيا”، وأشارت الصحيفة إلى أن العلاج اعتمد على نقل خلايا جذعية إلى جسم شوماخر تساعد في تقليص الالتهابات.

وكانت الصحيفة أفادت في وقت سابق بأن “السائق الألماني الشهير نقل لمستشفى جورج بومبيدو لتلقي “علاج سري”، ومن المتوقع أن يخرج شوماخر من المستشفى في وقت لاحق اليوم”

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها قولها إن شوماخر عولج مرتين على الأقل في هذا المستشفى ، وتم إدخاله في كل مرة تحت اسم مستعار، وجرى تقديم العلاج له من جانب فريق طبي صغير.

ولم يظهر شوماخر أمام الإعلام منذ الإصابة التي تعرض لها خلال تزلجه في جبال الألب الفرنسية قبل 5 سنوات، ونتجت عن جروح خطيرة في الرأس، ودخل بعدها في حالة من الغيبوبة.

و شوماخر يعتبر أنجح سائق في تاريخ سباقات المحركات، بعد أن حقق 91 انتصارا في سباقات الجائزة الكبرى، وفاز بأول لقبين مع فريق بنيتون عامي 1994 و1995 قبل أن يحرز 5 ألقاب متتالية مع فيراري، ما بين عامي 2000 و2004.

الخبر

التصنيفات : رياضة