بين عداوات التجار..وتصفية الحسابات مجهولون يفتحون النار على شاب في وضح النهار ويلذون بالفرار

صاحبة الجلالة – ضياء الصحناوي

قتل الشاب سعود كساب القاسم بدم بارد أمس السبت في أراضي بلدة شقا الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة السويداء، عندما فتح مسلحون (مجهولون) النار عليه وهو يستقل جراراً زراعياً مع أخيه الذي نجا من الموت بأعجوبة.. ليستمر مسلسل القتل العبثي شبه اليومي في المحافظة التي يحاول الظلاميون تهديم أركانه بكل السبل.

المعلومات الأولية التي حصلت عليها صاحبة الجلالة من مصدر موثوق في شرطة المحافظة أفادت بقيام مجموعة مسلحة لم تعرف هويتها حتى الآن، كانت تتربص للشاب البالغ من العمر 36 سنة، والذي ينحدر من إحدى عشائر البدو، عندما كان يستقل جراراً زراعياً مع أخيه بالقرب من مكب النفايات في الأراضي الواقعة بين بلدة شقا، وشمالي قرية الجنينة.

شقيق المغدور ذكر في إفادته الأولية أمام الشرطة أن الرصاص اخترق جسد أخيه، وقد توفي على الفور، فيما نجا من الرصاص بأعجوبة، وأنه لم يتعرف على القتلة الذين كانوا ملثمين على الرغم من كونهم كانوا قريبين منه، إلا أن مصادر أخرى أكدت أنه يمكن أن يعرفهم كونه من أبناء المنطقة، وقد يحتفظ بحق الرد كما جرت العادة.

الحادثة التي يعتقد أنها سوف تسجل ضد مجهول لأسباب باتت معروفة للجميع، لم تكن الأولى، ولن تكون الأخيرة في هذه المنطقة التي شهدت على مدار السنوات الماضية مواجهات مع مجموعات مسلحة.

لكن انتشار السلاح والفوضى، والتهريب في المنطقة كان على قدم وساق، وخلف عداوات بين التجار أنفسهم، ما يجعل من موضوع تصفية الحسابات قائماً على الرغم من عدم معرفة أسباب الجريمة الأخيرة حتى اللحظة، ولا دوافعها.

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,,