تجميل الأسنان .. فن وفكر وابداع الدكتور رشاد محمد ثابت مراد.. سفير المجلس العالمي لزراعة الأسنان في سوريةICOI

 

إلى وقت قريب لم يكن الكثير من الأطباء يتجرؤون بالمخاطرة في تجميل الأسنان ، رغم أنها باتت مطلب جميع المرضى الذين يراجعوننا يومياً ويطلبون ابتسامة مشرقة بيضاء وسليمة ولثة خالية من اللتهاب ، والسبب الأساسي لذلك هو الجهل الكبير الذي كان الأطباء يعانون منه فيما يخص تقنيات تجميل الأسنان الحديثة ، والفن في تجميل الأسنان والابداع يكمن في عدم ايذاء الأسنان وعدم بردها وبذات الوقت تحقيق الابتسامة الهوليودية التي هي حلم كل انسان.

كثير من أطباء الأسنان يدّعون ويسمون أنفسهم أنهم خبراء تجميل أسنان مؤهلين للعمل في مجال تجميل الاسنان بغض النظر عن اختصاصهم الأساسي بهدف تسويقي ، ولا يعد ذلك بتاتاً من ضمن أخلاق المهنة ، وللأسف الكثير من الناس يصدقون ويلحقون الاعلانات التجارية ويغرهم المظهر دون ادراك بالمخاطر والمشاكل التي تنتظرهم .

 

تم اكتشاف فكرة تجميل الأسنان منذ وقت طويل أثناء تصوير الأفلام في هوليود الا أن الثورة الحقيقية لتجميل الأسنان بدأت مع تطور المواد المركبة والتقنيات الحديثة واستخدامها في طب الأسنان التجميلي فالمواد والتقنيات التي يتم استخدامها اليوم على نطاق واسع تعطي حلا لكثير من المشاكل الا أنها تحتاج لفن وخبرة ونظرة وابداع من قبل الطبيب .

ماهي أجزاء تجميل الأسنان ؟

هناك ثلاثة أجزاء رئيسية لتجميل الأسنان وهي الشكل واللون والاطباق

ويجب اخذ هذه العوامل جميعها في خطة العلاج التجميلي للأسنان للحصول على نتيجة ابداعية .

خيارات تجميلية شائعة :

–     تجميل الأسنان بواسطة عدسات تجميلية عبارة عن قشور رقيقة جداً تعرف باللومينير وهي الأحدث في مجال التجميل

تلتصق بشكل دائم على السن ، وتستخدم في سد الفراغات بين الأسنان أو تبييض الأسنان في الحالات التي لا تجدي فيها طرق تبييض الأسنان العادية

–     تجميل الأسنان بواسطة وجوه تجميلية رقيقة جداً وفي حال وجود تشوهات في الأسنان أو تراكب أو سوء توضع مع اجراء بعض التعديلات البسيطة جدا

–     تعديلات تجميلية على مستوى اللثة بواسطة الليزر لتبدو الأسنان بحجمها وطولها الطبيعي بالاضافة الى تصحيح الابتسامة الللثوية .

–     تبييض الأسنان بواسطة الليزر الذي نحصل به على تعديل على لون الأسنان فقط دون الشكل أو الحجم والنتيجة النهائية متفاوتة حسب الحالة.

–     إجراءات إعادة تصفيف وتشكيل الأسنان من تغيير موقع وشكل وحجم السن أو طوله ، أو سد الفراغات الصغيرة بين الأسنان عن طريق تجميل الأسنان أو تقويم الأسنان وهناك نوع حديث من تقويم الأسنان وهو الشفاف .

خيارات بديلة :

في بعض الحالات يمكن الاستعاضة عن تقويم الأسنان بالحلول التجميلية ولكن هذا يتبع حسب الحالة ويتطلب خبرة عالية وفن في معالجة الحالة كونه من سلبيات تقويم الأسنان أنه يحتاج لفترة علاجية طويلة تستغرق وقتاً على عكس تجميل الأسنان الذي يتم انجازه خلال جلستين فقط.

بالاضافة الى أن جهاز تقويم الأسنان قد يشكل ضرراً على اللثة و الأسنان في حالة عدم الاهتمام بالنظافة الفموية كما أنه يختص بتعديل الاطباق فقط دوناً عن الشكل و اللون على عكس تجميل الأسنان تماماً الذي يمتاز بالراحة والسرعة ولا حاجة أبداً للتخدير ويمكن به علاج أصعب حالات تشوه الاسنان شكلاً ولوناً.

بعض الحالات نلجأ لتجميل الأسنان بواسطة الحشوات التجميلية فهي أقل كلفة الا أن سلبيتها أنها تغير لونها مع الوقت وعمرها الافتراضي قصير وتحتاج الى تبديل.

نسبة النجاح :

هنالك دراسات عديدة و على فترات زمنية مختلفة وجميعها تشير الى نسبة نجاح عالية عند توافر الخبرة الضرورية ودراسة مفصلة للحالة وتخطيط سليم وتنفيذ دقيق ومهارة الطبيب. كما يقول Dr. Misch ، ان اكثر الأخطاء تحدث مع أطباء لديهم خبرة قليلة .

المخاطر والمضاعفات :

المضاعفات من تقنيات تجميل الأسنان قليلة جداً اذا تمت بيد ماهرة . وأهم شي في رأيي الشخصي ان يكون الطبيب الذي يعالج الحالة ماهر ولديه خبرة ويتابع حالاته التي تم علاجها وان يأخذ كل الدراسات اللازمة ليتجنب الأخطاء.

خطوات يجب اتخاذها :

اول خطوة و اهم خطوة سواء في الحالات البسيطة أم المعقدة هي ان يكون هنالك تصميم للابتسامة ودراسة معمقة للحالة وتصوير الابتسامة والفحص السريري و توقعات المريض للوصول الى النتيجة المطلوبة ، ثم خلال اول جلسة مع المريض حيث نأخذ طبعات عن الاسنان لدراسة دقيقة تفصيلية للحالة ومن ثم البدء فوراً بتصميم الابتسامة واجراء التعديلات اللثوية و السنية المطلوبة واخذ الطبعات وفي الجلسة التالية يتم تركيب العدسات التجمي لية والحصول على الابتسامة المشرقة .

مفاهيم خاطئة :

العدسات التجميلية ليس لها حساسية مع الأسنان أو جسم الانسان وهي بحاجة لعناية فموية وتفريش كما الاسنان الطبيعية ومتابعة لثوية دورية في المنزل وعند الطبيب كل بضعة أشهر .

مفهوم آخر خاطئ هو أن تجميل الأسنان مكلف نسبياً . حقيقة القول هو ان تكلفة تجميل الاسنان في أغلب الحالات قريب جداً من سعر المعالجات البديلة التقليدية و لكن الفرق الحقيقي هو في اللمسة الفنية والديمومة والجمالية و نسبة النجاح على المدى البعيد.

الدكتور رشاد محمد ثابت مراد

سفير المجلس العالمي لزراعة الأسنان في سوريةICOI

أستاذ في جامعة دمشق – نقيب أطباء الأسنان في دمشق

الرعاية السنية المتطورة لمعالجة وتجميل الأسنان – دمشق – سورية

 

التصنيفات : الصحة

وسوم المقالة : ,,,,,,