تعرّف على مخاطر شد البطن

 

شد البطن هو إجراء يتم فيه إزالة الجلد الزائد والدهون من البطن، وتدعيم العضلات (اللفافة البطنية) بالخيوط، كما يخفي شد البطن علامات التمدد والجلد الزائد في أسفل البطن.

ويشرح أطباء فريق “ميد دوز” أنه يتم اللجوء إلى عملية شد البطن عندما يحدث ترهل الجلد بسبب تغييرات كبيرة في الوزن، والحمل، وجراحة البطن”.

وأوضح الأطباء أنه “يفضل عدم القيام به في حال كان هناك احتمالية للحمل في المستقبل، أو وجود أمراض مزمنة مثل القلب والسكري، أو عملية جراحية سابقة في البطن تسببت في ندب كبير”.

وأضاف الأطباء أن المخاطر المحتملة لشد البطن هي “تراكم السوائل تحت الجلد، سوء التئام الجروح، تندب غير متوقع، وتلف الأنسجة الدهنية في عمق جلد البطن، أو حدوث نزيف وعدوى ورد فعل سلبي على التخدير”.

ويوضح الأطباء أنه قبل إجراء عملية شد البطن “يجب إيقاف التدخين، لأنه يقلل من تدفق الدم في الجلد، ويبطئ عملية الشفاء، بالإضافة إلى أنه يزيد من خطر تلف الأنسجة”.

ويمنع تناول بعض الأدوية قبل العملية مثل الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية التي تزيد النزيف، كما يجب الحفاظ على وزن ثابت لمدة لا تقل عن 12 شهرًا قبل شد البطن.

يشار إلى أن نتائج عملية شد البطن عادة ما تكون طويلة الأمد إذا واكب الشخص على ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن ثابت.

الخبر

التصنيفات : الصحة