حاكم مركزي لبنان يؤكد تحذيرات صاحبة الجلالة أزمة الدولار في لبنان تظهر للعلن..وصاحبة الجلالة تجدد دعوتها رجال الأعمال السوريين لسحب ودائعهم من لبنان

#صاحبة_الجلالة _  ماهر عثمان

التحذيرات التي نشرتها صاحبة الجلالة تحت عنوان  ( يا رجال أعمال سورية.. قريبا المصارف اللبنانية ستمنعكم من سحب ودائعكم فيها و القرار قيد الإصدار) ودعتهم لسحب ودائعهم من المصارف اللبنانية أكدها حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة أمس بإعلانه تدخل مصرف لبنان بدءاً من الثلاثاء المقبل في السوق  في أول اعتراف منه بوجود أزمة دولار بعد أن كان قد نفاها أول أمس.

تأكيدات صاحبة الجلالة بوجود دراسة تعد لإصدار قرار يمنع السوريين من سحب أموالهم المودعة في المصارف اللبنانية بضغط أمريكي ترافقه صعوبات مالية ونقدية وعقوبات خليجية عكسته محاضر اللقاءات التي عقدها مساعد وزير الخزانة الأميركي مارشال بيلنغسلي أول من أمس مع عدد من المسؤولين اللبنانيين والتي استغرب فيها شحّ الدولارات في السوق اللبنانية  نافيا أن يكون للعقوبات الأمريكية دور في ذلك كما سمع من بعض المسؤولين اللبنانين الأمر الذي دفعه لإجراء سلسلة اتصالات مع سلامة وعدد من المصارف اللبنانية قال لهم فيها  ” إن عليكم إيجاد علاج سريع لأزمة السيولة ولا يمكن تحميلنا المسؤولية ”  بحسب ما ذكرته جريدة الأخبار اللبنانية اليوم.

ما ذكرته الصحيفة عن طلب السفارة الأميركية ومساعد وزير الخزانة الأميركي من المعنيين اللبنانيين بالقيام بحملة إعلامية هدفها القول إن أزمة الدولارات في السوق اللبنانية سببها تهريب العملة الأميركية إلى سورية من لبنان والتحويلات الشرعية التي يقوم بها عمال ونازحون سوريون إلى داخل بلادهم بعد تحويل دخلهم من الليرة اللبنانية إلى الدولار وبأسعار مرتفعة يجعلنا نجدد الدعوة للمودعين السوريين في المصارف اللبنانية ألا يسمحوا لجملة ”  ماحدى بيسمح بسقوط القطاع المصرفي اللبناني ” بالسيطرة على قرارهم وأن يحكموا عقولهم باتخاذ قرار إنقاذ أموالهم بسحبها من البنوك اللبنانية قبل منعهم  من ذلك  بأساليب سبق واستخدمت في قبرص واليونان .

التصنيفات : الأولى,الاقتصادية,الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,,,,,,