رفضت ترك عملها.. فقتلها زوجها

 

قال الاتحاد الدولي للصحفيين، إن صحفية باكستانية قتلت رميا بالرصاص على يد زوجها، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، في مدينة لاهور شرقي البلاد، بعد أن طلب منها ترك وظيفتها، لكنها رفضت.

ودعا الاتحاد الدولي للصحفيين، في بيان باكستان على إجراء تحقيق في حادثة القتل التي وقعت الاثنين الماضي، وراح ضحيتها الصحفية عروج إقبال، التي كانت تعمل مراسلة لصحيفة محلية.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن الاتحاد الدولي للصحفيين، أن إقبال قتلت على يد زوجها في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

وتقول عائلة إقبال إنها أبلغت الشرطة بأن زوجها يضايقها، لكن لم يتم اتخاذ أي إجراء. وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الشرطة اعتقلت الزوج، واتهمته بالقتل.

وغالبا ما تواجه الباكستانيات مضايقات في أماكن العمل، لكن الكثير من الجناة يفلتون من العقاب بسبب عدم إبلاغ الضحايا عن مثل هذه الحوادث لتجنب المزيد من وصمة العار الاجتماعية، بحسب أسوشيتد برس.

سكاي نيوز

التصنيفات : حوادث