زوج طفلته ذات التسع سنوات من رجل محكوم عليه بالإعدام

 

عقد سجين يمني قران طفلته البالغة من العمر تسع سنوات (من مواليد 2011م) على سجين آخر مدان بعدة جرائم، ومحكوم عليه بالإعدام، في قضية أثارت الرأي العام اليمني.

وتعود القضية إلى بداية الشهر الحالي نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما تلقت والدة الطفلة اتصالات من داخل السجن المركزي في صنعاء، حيث يقضي زوج الطفلة ووالدها فترة العقوبة، يطالبها رجل بإحضار الطفلة ”هديل“ إلى السجن للدخول عليها في ”بيت الخلوة الشرعية“ باعتباره زوجًا لها بعد عقدقرانها من قبل والدها.

وناشدت والدتها “بمنع هذا الزواج وإبطال العقد“.

ودخل والد الطفلة السجن بتهمة السرقة، فيما تعيش الطفلة مع والدتها مع ثلاث شقيقات أخريات، حيث تعمل الأم في تنظيف المنازل لإطعام اطفالها.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر – منظمة يمنية غير حكومية- إن وزارة حقوق الإنسان الخاضعة لسيطرة الحوثيين أوقفت ما أسماها “ مهزلة غير مقبولة إنسانيًا وأخلاقيًا ”.

وأضاف الناشط اليمني علي الجلعي: ”نحن سنتابع بكل جهودنا إيقاف هذا العبث غير المقبول ومحاسبة من تسبب في ذلك“.

وكالات

التصنيفات : حوادث