زيادة أجور ساعات التدريس في المعاهد التقانية واهتمام بتعيين أوائل المعاهد في وظائف حكومية

بين معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب والشؤون الادارية رياض طيفور صدور قرار بزيادة أجور ساعات التدريس في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس, بحيث قاربت هذه الزيادة ثلاثة أمثال أجرة الساعة التدريسية السابقة.

مضيفا أن هذا القرار سيسهم في زيادة إقبال ذوي الاختصاص على التدريس في المعاهد ويحسن أداءهم مما ينعكس إيجاباً على العملية التدريسية والتدريبية وبالتالي على مستوى الخريجين.

ولفت طيفور إلى ان التعليم التقاني مكونات التعليم العالي التي تحظى باهتمام واسع من قبل الحكومة عموماً ومن وزارة التعليم العالي خصوصاً, لاسيما المجلس الأعلى للتعليم التقاني الذي يعد الجهة المسؤولة عن الإشراف على عمل الكليات التطبيقية والمعاهد التقانية جميعها.

إضافة إلى ذلك يتم العمل حالياً على دراسة إمكانية توظيف نسبية من خريجي المعاهد التقانية وقد عرض الموضوع مؤخراً على رئاسة مجلس الوزراء من أجل البت النهائي بالموضوع واستكمال أسباب صدوره.

وقال إن تعيين نسبة من أوائل خريجي المعاهد في وظائف حكومية سيكون له الكثير من الآثار الإيجابية ومنها على سبيل المثال لا الحصر.

وسيرفد تعيين خريجي المعاهد الجهات العامة باحتياجاتها من التقنيين المؤهلين وسيكون لذلك كبير الأثر في تحسين أدائها نظراً لحاجتها الفعلية الحالية لتعيين عدد من خريجي هذه المعاهد, إذ أن ذلك سيقلل من الفترة الزمنية اللازمة عادة لإجراءات التعيين ويؤمن رفداً مستمراً ومتجدداً بالطاقات الشابة ويسد حاجة هذه الجهات من القوى العاملة التقانية المؤهلة.

كما انه سيسهم ذلك في زيادة إقبال الطلاب على هذه المعاهد نظراً لتوفر فرصة العمل بعد التخرج الذي يساعد في رفع معنويات الطلبة والعاملين ويزيد روح المنافسة بين الطلاب مما يحسن إلتزامهم وأداءهم وبالتالي يحسن أداء المؤسسة التعليمية, معتبرا أن تعيين الخريجين الشباب سيترك أثراً ايجابياً عاماً نتيجة توفر فرص العمل لشريحة من الخريجين الشباب كما إن الانخراط المبكر للشباب في سوق العمل سيمكن الفعاليات الاقتصادية من الاستفادة هذه الخبرات لاحقاً. كما أن الخبرات العملية المكتسبة ستساعد هؤلاء الخريجين في أن يكونوا أكثر قدرة على تلبية احتياجات القطاعات الاقتصادية العامة والخاصة والمشتركة.

 

 

الوطن

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,,