“صحة ريف دمشق” لا تملك معلومات عن عدم استكمال مشفى جرمانا ..!!ترميم وبناء مشافٍ ومراكز صحية بتكلفة تصل إلى 5 مليارات ليرة

واصلت مديرية صحة ريف دمشق ترميم وإنشاء عدد من المراكز والعيادات والمشافي في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.
مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس بيّن أنه تم البدء بإعادة ترميم مشفى كفر بطنا الوطني بسعة 150 سريراً وبتكلفة تصل إلى 380 مليون ليرة في المرحلة الأولى التي تضمنت الانتهاء تماما من الأعمال المدنية وشبكة الغازات والكهربائية والميكانيكية، أما المرحلة الثانية فقد بلغت تكلفتها 700 مليون ليرة، سيتم البدء بها قريباً بمجرد رصد اعتماد مالي من الموازنة الإسعافية, أما بالنسبة لمشفى المليحة الوطني فأوضح نعنوس أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى بقيمة تقديرية تصل إلى 310 ملايين ليرة، وبسعة 60 سريراً مشيراً إلى أنه سيتم البدء بالمرحلة الثانية أيضاً،

بعد رصد اعتماد مالي من الخطة الإسعافية, كما أشار نعنوس إلى أن مشفى حرستا الوطني تم الانتهاء من المرحلة الأولى منذ أسبوعين، وتتضمن اعمال الترميم ومدة العقد للانتهاء 6 أشهر متضمنة إعادة البناء والإكساء والتجهيزات بتكلفة تقديرية تقارب 3مليارات ليرة, أما مشفى الكسوة الوطني فقال نعنوس إنه قبل الحرب على سورية كان قد وصل العمل به إلى 60% وتم البدء باستكمال بنائه ومدة العقد سنتان يتضمن البناء والإكساء من خلال التعاقد مع الشركة العامة للبناء فرع المنطقة الجنوبية بتكلفة تصل إلى مليار و300 مليون ليرة, وعن مشفى الرحيبة الوطني أشار نعنوس إلى أنه تمت المباشرة باستكمال بنائه حيث كان منجزاً منه 60% وتم تقسيم العمل إلى مرحلتين تم الانتهاء من المرحلة الأولى، ويتم استكمال المرحلة الثانية بتكلفة تصل إلى مليار ونصف المليار.

كما أوضح نعنوس أنه بالنسبة لمشفى جرمانا الوطني تقوم وزارة الأشغال العامة والاسكان ببناء المشفى كمرحلة أولى الطابق الأرضي وقبو أول وقبو ثانٍ موضحاً أنه لا معلومات لدى مديرية الصحة عن عدم استكمال البناء حتى الآن, وفي مجال ثانٍ أكد نعنوس أنه تم تأمين جميع الأدوية اللازمة لمديرية الصحة كمشافٍ وتجهيزات طبية ومراكز ومستهلكات من وزارة الصحة بآلية الاستجرار المركزي وبشكل جيد وكامل. وبالنسبة للعيادات الشاملة في منطقة صحنايا أكد أنه سيتم الانتهاء من جميع الأعمال خلال شهرين كحد أقصى ويكون في الخدمة بداية العام القادم بتكلفة تصل إلى 500 مليون ليرة, أما بالنسبة لتطوير الخدمات الصحية ضمن المديرية، فأوضح نعنوس أن المديرية جهزت العيادات الشاملة في التل لتحويلها إلى مشفى بسعة 30 سريراً حيث تم الانتهاء من جميع الأعمال اللازمة لذلك وسيتم خلال الفترة القادمة رفدها بالعناصر اللازمة لتفعيله كمشفى..

كما قامت صحة الريف بإحداث مركز للتلاسيميا في جديدة عرطوز هو الأول في ريف دمشق حيث كان المرضى يراجعون مركز العيادات الشاملة في منطقة الزاهرة لتلقي العلاج وعددهم 75مريضاً, موضحة أنه تم إحداث مركز للمعالجة الفيزيائية ورفده بالعناصر اللازمة ومركز للسل في جديدة عرطوز كما تم إعادة بناء أكثر من 20 مركزاً صحياً في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي بعد تحريرهما, ولفت نعنوس إلى أنه تم توزيع حوالي 13 منظومة إسعاف في ريف دمشق 5 منها ضمن الغوطة الشرقية إضافة إلى سيارات الإسعاف الموجودة بالخدمة في المشافي الأربعة

التصنيفات : محليات