طوير شريحة ذكية تكبح الشهية

 

ابتكرت مجموعة من باحثي جامعة «ستانفورد»، شريحة ذكية يمكن زراعتها في أدمغة مرضى السمنة المفرطة لكبح الشهية والسيطرة على النهم، وتستهدف الزرعة الذكية منطقة النواة المتكئة بالمخ، التي تتحكم في غرائز مثل: تناول الطعام، والرغبة الجنسية.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، زرع فريق جامعة ستانفورد الشريحة الذكية في أدمغة فئران التجارب النهمة، ووجدوا أنها تناولت كميات أقل من الطعام بنسبة 60%.

وتعمل الشريحة المسماة «نظام التحفيز العصبي المستجيب»، والتي تم تطويرها في البداية لعلاج الصرع، على كبح الشهية بالتلاعب بمنطقة النواة المتكئة في المخ.

وكشفت المؤلفة الرئيسة للدراسة الدكتورة كاسي هالبيرن، أنها واثقة للغاية من أن هذه التقنية التي تحمل إمكانات هائلة للسيطرة على أسوأ غرائز البشر، سواء أكان ذلك يشكل خطراً على أنفسنا مثل النهم، أم على غيرنا مثل: الافتراس الجنسي، والتحرش.

وبعد نجاح التجارب على الفئران، يعمل الباحثون الآن على تنظيم تجربة مدتها 18 شهراً، على 6 مرضى سمنة مفرطة استنفدوا كل خيارات العلاج الأخرى، بما في ذلك الخضوع لجراحة المجازة المعدية وعلاجات أخرى مثل: العلاج النفسي، دون فائدة.

وقالت الدكتورة كاسي، إن «المشكلة هي أن العلاجات المتاحة للسمنة لا تعالج الأساس العصبي للنهم القهري، وهذا ما يعمل عليه جهازنا، من خلال التحفيز العميق للدماغ، لإرسال إشارة إلى المخ تكبح الرغبة في النهم كلما شعر المريض بالرغبة في ذلك».

صحة

التصنيفات : الصحة