فيزا إلى الآخرة بــ 3500 دولار..  في اللاذقية.. قتل صديقه وأحرق جثته ثم مشى بجنازته

 

كشف رئيس فرع الأمن الجنائي في محافظة اللاذقية العقيد عدنان اليوسف عن القبض على شبكة لعب قمار كبيرة في المحافظة، خلال الأيام القليلة الماضية.
وأضاف اليوسف: إنه تم القبض على ثلاثة «مديري لعب قمار» ولاعبين وتجار ميسر ومتعاطي حشيشة في صالة للعب القمار في المدينة، مبيناً أنه تم تحويلهم إلى القضاء المختص بشكل أصولي.

ولفت رئيس فرع الأمن الجنائي إلى مصادرة كميات من الحشيش المخدر ومبالغ مالية كبيرة من الصالة، مشدداً على العمل لمكافحة ألعاب القمار والمراهنات في المحافظة بشكل عام.

وعن جرائم السرقة، أشار اليوسف إلى إلقاء القبض على عصابة خطرة تمتهن سرقة السيارات في المحافظة، مؤكداً القبض على أفراد العصابة الأربعة بعد رصد سيارة نوع كيا ريو ذات ضوء خلفي «ستوب» مكسور، تم الدلالة عليها من إحدى كاميرات المراقبة في الشارع، وبعد البحث عن أصحاب السوابق والمشبوهين تبين أن السيارة تعود لأحد أفراد العصابة.

وتابع اليوسف: إن أفراد العصابة اعترفوا بسرقتهم للسيارات ومنها مؤخراً سرقة سيارة نوع مرسيدس (تم تسليمها إلى أصحابها أصولاً) من حي المشروع العاشر في المدينة، إضافة إلى اعترافهم بمحاولة سرقة سيارة نوع FJ من شارع الجمهورية خلال الفترة الماضية.

ومطلع الشهر الحالي، ألقى عناصر فرع الأمن الجنائي في اللاذقية القبض على المدعو «أ، غ»، بعد كشف جريمة القتل التي نفذها ضد صديقه «أ،أ»، لكشف عملية النصب التي خدعه بها لقاء تزوير فيزا مقابل مبلغ مالي قدره 3500 دولار أميركي، بحسب ما ذكر اليوسف.

وأضاف: إن القاتل «أ،غ» وبالاشتراك مع «إ،ب»، قرر التخلص من المغدور «أ،أ»، بعد كشفه عملية النصب بحقه، فاستدرجاه إلى مزرعة في منطقة الرويمية بحجة التنزه، وحين وصولهم إلى المزرعة عمل القاتل على استعارة بندقية صيد من جاره ليواجه بها صديقه ويقتله بعيارات نارية في رأسه، وثم وضعا الجثة في برميل حديدي ورميا فوقها كميات من الأعشاب وأغصان الأشجار وأضرموا النار لإحراق الجثة وإخفاء آثارها.

وتابع رئيس الفرع بالقول: إن القاتل وبعد ارتكابه لجريمته، توجه إلى محل شقيق المغدور ومنزل ذويه للسؤال عنه وإبعاد الشبهات حوله، إلا أن شكوك عائلة المغدور دارت حوله بعد تذكر حديث سابق مع الضحية عن تأخر الفيزا التي يحاول صديقه تزويرها ليساعده في السفر خارج البلد وتهرب صديقه منه لعدة أيام قبل الحادثة، وبالبحث والأدلة تم القبض على «أ،غ»، واعترافه الكامل بجريمته وإحالته وشريكه «إ،ب»، على القضاء المختص لينالا جزاءهما العادل، وفق ما ذكر اليوسف.

الوطن

التصنيفات : حوادث