في اللاذقية.. ثلاث أيام للحصول على جرة غاز… ومدير محروقات اللاذقية: الوضع ممتاز ولا توجد أزمة!!

 

 

يتخوف مواطنو اللاذقية من حدوث أزمة غاز مع اشتداد برودة الشتاء كما حدث في سنوات سابقة على حد قول أحد المواطنين لـ«الوطن»، مطالباً بإحداث مراكز تابعة لسادكوب في كل المناطق التي تعتمد على المرخصين الخاصين الذين بحسب ما ذكر «يتحكمون بالمواطنين وبمواعيد تسليمهم الأسطوانات على هواهم ووفق المحسوبيات».

من جانبها ذكرت إحدى السيدات أن مركز التوزيع في شارع عمر بن الخطاب يزدحم بشكل يومي فانتظرت لساعات متقطعة على مدار ثلاثة أيام حتى استطاعت الحصول على أسطوانتها من المركز، متسائلة عن «سبب تلويع المواطن للحصول على مخصصاته من المراكز الخاصة وفق بطاقة يفترض أنها ذكية ولا تعرف الوساطة في تنظيم الدور»، على حد تعبيرها.

وبالعودة إلى مدير فرع محروقات في اللاذقية سنان بدور نفى وجود أي أزمة تخص مادة الغاز المنزلي، مؤكداً في حديثه أن الوضع ممتاز ولا توجد أي أزمة أو نقص في عمليات الإنتاج والتوزيع.

وبيّن بدور أن إنتاج اللاذقية اليومي يتراوح بين 12 – 13 ألف أسطوانة ولم ينقص عن الحد الطبيعي خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى مد جميع المراكز سواء الخاصة أم العامة بالاسطوانات اللازمة بمواعيدها المحددة دون وجود نقص عند أي موزع خلال الفترة الحالية.

وأكد مدير فرع محروقات أنه لم ترد أي شكوى حول حدوث نقص بتوزيع الغاز في المحافظة، لافتاً إلى أنه عند حدوث أي حالة اختناق يتم رفد المركز بسيارة معبأة بالمادة لسد الحاجة بشكل فوري.

وفيما يخص منطقة الصليبة «شارع عمر بن الخطاب»، أكد بدور أنه يتم تغذية مركز السورية للتجارة بالاسطوانات المخصصة بشكل يومي وفي حال حدوث أي اختناق تتم زيادة المخصصات لتغطية حاجة جميع المواطنين.

وعن المناطق التي ليس فيها مراكز تابعة لسادكوب، أكد بدور أنه يتم إرسال مخصصات يومية لمراكز السورية للتجارة والسيارات الجوالة لتوزيع المخصصات في أي منطقة تحتاج لمراكز إضافية ليتم التوزيع وفق نظام البطاقة الذكية وسد حاجة أي منطقة لمنع حدوث أي أزمة.

من جانبه أكد مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في اللاذقية سامي هليل لـ«الوطن»، توزيع المؤسسة قرابة 1500 أسطوانة غاز عبر صالاتها ومنافذ بيعها في المحافظة بشكل يومي، مشيراً إلى عدم وجود أي مشاكل في توزيع الغاز.
ولفت هليل إلى أن المؤسسة تعمل على توزيع الغاز وفق برنامج خاص بصالاتها يتم عرضه على صفحة فرع المؤسسة في اللاذقية على موقع فيسبوك وذلك قبل يوم من عملية التوزيع بهدف تسهيل وصول المادة إلى المواطن دون عناء.

وكشف هليل عن العمل على إحداث مركز مصغّر لتوزيع الغاز ضمن صالة السورية للتجارة في حي بسنادا، مبيناً أن المركز قيد التجهيز وسيتم توزيع الغاز فيه لأهالي الحي خلال أيام بعد أن يتم الانتهاء من إحداثه ضمن حرم الصالة .

الوطن

التصنيفات : الاقتصادية