قمر الزمان علوش.. أكشف سري.. لم أعد أسيطر على حياتي

صاحبة الجلالة _ متابعة

عشت أياما مثالية حين اعتقدت بأنني سأبني مع أصدقاء آخرين شيئا يحرك الزمن الراكد داخل حجراتنا .

كل التوقعات كانت تشير الى أننا سننجح ﻷن الجميع متحضرون وناضجون .

ولكن اﻷمور للأسف كانت أكثر هشاشة مما اعتقدت . وتلك التوقعات الجميلة لم تكن أكثر من عفن فطري تشكل على حواف التجربة .

أمور كثيرة كانت تتغير في حياتي . ولكنني كنت دائما أمشي قدما بين أناس يمشون فلم أشعر يوما بالهزيمة .

لم أكن يوما قليل التبصر معنيا بذاتي فقط . بل كنت دائما أبحث عن أناس رائعين انضم اليهم . فبين هؤﻻء الرائعين أسمع صوتي الحقيقي .

ولكن للأسف مرة أخرى .. وجدت نفسي أخيرا في المكان الخطأ واﻷشخاص الخطأ .. وتزعجني سخرية حياتي عندما أكتشف أنني مدعو لحفلة تنكرية حيث الجميع يخفي حقيقته عن اﻵخر .

لقد تعبت .. حقا لقد تعبت .

أنظر الى العالم . أنظر كل يوم . ﻻشيء في هذا العالم يمكن النظر اليه.

إنني ﻻأفكر اﻵن من كان رائعا ومن كان أخرق .. أفكر وحسب : هل كان هناك ضرورة لينتهي اﻷمر هكذا ؟!

سأكشف سري ..

لقد فقدت التأكيد على أنني أسيطر على حياتي . مثلما فقدت التأكيد على أنني أعرف اﻻنسان على حقيقته.

كنت رجلا يعرف . أصبحت اﻵن رجلا يشك .

فكل ظني أن أغلى أحلامي ولدت في مكان ميت .

تخيفني أفكاري بقية الرحلة . لكنني أعدكم بأنني لن أتحول الى شخصية مأساوية .ولن ألوم كل من تسبب لي باﻷلم .

سأمضي قدما ﻻنضم اليكم من جديد فلن أضيع مابيننا .. وآمل أن يكون الخروج من هذا المأزق مفرحا في مكان ما على الطريق .

 

قمر الزمان علوش

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة :