مؤشر بورصة دمشق ينخفض متأثراً بتقلبات سعر الصرف

 

صرح المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية عبد الرزاق قاسم لـ«الوطن» بأنه تم يوم أمس منح الموافقة النهائية لشركة إسمنت البادية للإدراج، وعلى عضوية الشركة في بورصة دمشق وفي مركز الحفظ والمقاصة.

وأوضح أنه لاستكمال عمليات الإدراج تقوم الشركة بنشر إعلان لمدة 15 يوماً ومن ثم يتم تحديد موعد للجلسة الاستكشافية لإدراج الشركة ضمن البورصة، مبيناً أنها تندرج ضمن الشركات الصناعية، وهي شركة محلية ولديها شركاء عرب.
وأشار إلى أن إدراج شركة إسمنت البادية سيرفع عدد الشركات المدرجة إلى 27 شركة، وذلك بعد إدراج شركتي الاتصالات الخليوية مؤخراً في السوق، معتبراً أن إدراج إسمنت البادية سيشكل إضافة كبيرة للبورصة لكونها تتضمن 2600 مساهم، وعدد كبير من هؤلاء المساهمين حصصهم صغيرة، بمعنى أن أسهمهم حرة وقابلة للتداول، وهي الأسهم التي يمكن أن تشهد إقبالاً على التداول.

ولفت قاسم إلى أن الآمال تتجه حالياً لتأسيس شركات مساهمة عامة خلال المرحلة المقبلة، ليتم التواصل معها للإدراج ضمن السوق، مبيناً أن التواصل لا يزال مستمراً مع شركة المشرق العربي للتأمين لإدراج ضمن السوق.

وأشار قاسم إلى أن سوق دمشق للأوراق المالية شهدت عدة تقلبات في مؤشرها خلال الفترة الماضية، وحالياً يشهد المؤشر انخفاضاً بسبب التأثر بتقلبات سعر الصرف والظرف الاقتصادي العام، ولكن هناك إمكانية لعودته للتحسن في الفترة القادمة قبل نهاية العام استناداً لعدة عوامل وتجارب سابقة مرت بها بورصة دمشق.

وأعلن مدير بورصة_دمشق عن إطلاق خدمة التحويل العائلي والإرثي، وهي خدمة مقدمة للمستثمرين ضمن السوق لتسهيل الإجراءات عليهم وخاصة المستثمرين المقيمين في محافظات أخرى، وكانوا يضطرون للسفر للقيام بهذه الإجراءات، وحالياً تتواصل البورصة مع عدد من المصارف في المحافظات لتوقيع اتفاقيات تقديم الخدمة من خلالها، وبذلك يمكن للمستثمر الموجود في حلب أو حماة مثلاً القيام بهذا الإجراء من خلال فروع المصرف في المحافظة بدلاً من القدوم إلى المقر الرئيس للبورصة، مبيناً أن إدارة البورصة انتهت من كل الإجراءات والتوصيفات لهذه الخدمة، وللتوضيح كان الوضع سابقاً بأن يتقدم مستثمر بطلب إلى إدارة السوق لتحويل الأسهم إلى أولاده، ويوقع على الطلب في مقر السوق، وبعد إطلاق هذه الخدمة تصبح الإجراءات أسهل ومن دون الحاجة للسفر من غير محافظات.

التصنيفات : الاقتصادية