مرشح تونسي للرئاسة: قطع العلاقات مع سوريا كان خطأ كبيرا

 

أكد رئيس حزب “مشروع تونس” والمرشح للانتخابات الرئاسية لعام 2019، محسن مرزوق، أن قطع العلاقات مع سوريا كان من ضمن “الأخطاء الكبيرة”.

وقال، إن “قطع العلاقات خلال فترة الحكم السابقة، جاء إثر اتباع سياسة المحاور وإنه ارتبط بتلك السياسة، خاصة وأن الفترة التي قطعت فيها العلاقات مع دمشق هي ذات الفترة التي شهدت سياسة تسفير منظمة للشباب، ممن التحقوا بصفوف الإرهابيين”.

وأوضح، أن “الشباب الذين ذهبوا إلى سوريا والعراق، يمثلون الآن تهديدا لأمن الدول التي يتواجدون بها، وكذلك أمن تونس، ولذلك فإن إعادة العلاقات مع سوريا لها أهداف أمنية”.

وأشاد السياسي التونسي بـ”الدور الروسي” الفعال في مواجهة الإرهاب في المنطقة، مؤكدا أهمية الاستفادة من التجارب وتبادل المعلومات، وكذلك فيما يتعلق بمجال التدريب.

وأعلنت هيئة الانتخابات في تونس، قبول ملفات 26 مرشحا من أصل 97 بصفة أولية، لخوض الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها منتصف سبتمبر الجاري.

التصنيفات : سياسة

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة