مسؤولون أمريكيون يُشكّكون في تفاصيل سردها ترامب عن مقتل البغدادي

 

شكك مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية برواية الرئيس دونالد ترامب بشأن مقتل متزعم تنظيم «داعش» الإرهابي أبوبكر البغدادي.

وشدّد ترامب على أن البغدادي كان «يرتجف ويبكي» قبل موته, ووفقاً لموقع «بيزنس إنسايدر» قال مسؤولو وزارة الدفاع: إنهم لا يعرفون من أين حصل ترامب على هذه المعلومات التي وصفوها بالـ«مزاعم». وصرّح العديد من مسؤولي وزارة الدفاع رفضوا إعلان هويتهم بأنه لا وجود لأدلة تدعم صحة التفاصيل التي ذكرها ترامب بشأن موت البغدادي.

وأوضحت المصادر بأن المقاطع التي صورتها طائرات من دون طيار للعملية، وشاهدها ترامب في غرفة العمليات في البيت الأبيض كانت من دون صوت.

في السياق قال الجنرال في مشاة البحرية «المارينز» كينيث ماكنزي رئيس القيادة المركزية الأمريكية: إنه لا يمكنه تأكيد أي تفاصيل إضافية حول لحظات البغدادي الأخيرة, مضيفاً: نعتقد أن البغدادي فجّر نفسه داخل حفرة في لحظاته الأخيرة وأشار إلى نفق، قالت أمريكا إن البغدادي فرّ إليه خلال مهاجمته.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الذي تابع الغارة من غرفة العمليات مع ترامب: إنه لا يعرف أي شيء عن «بكاء» البغدادي.

التصنيفات : سياسة