من مسافة متر ونصف اخترقت الرصاصة وجهه لتخرج من خلف رأسه جريمة قتل غامضة في السويداء .. والشكوك تحوم بين زوجته الحامل ووالدته

صاحبة الجلالة – خاص

خرجت طلقة من مسافة قريبة لتستقر في رأس المواطن “معتز ح” القاطن مع عائلته في بلدة “عرى” بالريف الغربي لمحافظة السويداء، ليسقط معها قتيلاً وسط اتهام عائلته لزوجته “س أ” بقتله عمداً، حيث قامت الجهات المختصة باحتجازها للتحقيق، مع ورود معلومات أخرى عن اتهام والدته بالجريمة.

واقعة القتل التي تمت بسلاح حربي صباح الثلاثاء الماضي، وبحسب تقرير الطبيب الشرعي خرجت الرصاصة من مسافة متر ونصف المتر لتخترق وجه الضحية، وتخرج من رأسه.

مصدر في البلدة أوضح لصاحبة الجلالة أن المغدور ينحدر من قرية ذيبين، حيث استقر وعائلته الكبيرة في البلدة منذ زمن، وأن أشقائه ادعوا على زوجته الحامل بأنها وراء الجريمة نتيجة خلافات كبيرة معه.

المعلومات التي حصلت عليها صاحبة الجلالة من مصادر متعددة تؤكد أن المغدور لديه أعداء كثر، وهو متورط بمشاكل كثيرة، حيث شغل مواقع التواصل في وقت سابق من العام الماضي عندما تقدم بشكوى ضد إحدى المدرسات في البلدة لضربها ابنه الصغير.. غير أن أياً من الذين تواصلوا مع صاحبة الجلالة لم يحددوا نوع المشاكل التي كان الضحية يقوم بها، وما إذا كان قد تورط في القضايا التي كانت تحدث في المنطقة.

إحدى جيران الضحية اتهمت والدة المغدور بقتله وكتبت على إحدى صفحات مواقع التواصل بصراحة تامة تأكيدها على قيام عائلته بقتله، نافية التهمة جملة وتفصيلاً عن الزوجة، وقالت أنها تخاف الله، وتخشى أن تظلم المرأة الحامل بتهمة ليس لها يد فيها، (أنا جارة المدعوة س وأعرف ومتأكدة ان بيت “م. ح” يضم زوجته وأولاده، ويسكن معه أمه وأشقائه وأولادهم، وهو ما يعني أن البيت ممتلئ.. علماً أن أشقاء وشقيقات معتز ووالدته لا يحبون الزوجة ولا يحترمونها، ولهذا كانت التهمة جاهزة.

وتابعت الجارة سردها لحكاية الضحية، مؤكدة أنها كانت حاضرة على كثير من المشاكل بين المغدور وأهله. (وبصراحة أكتر المغدور كان لديه أعداء كثر) متهمة بالختام والدة الضحية بأنها وراء الجريمة، مطالبة من القضاء التحقق لتبرأة المرأة التي توشك على الولادة.

الجريمة بيد الجهات المختصة الآن، وهي الفيصل فيها، علماً أن انتشار السلاح العشوائي ووجوده بين يدي المواطنين أدى لسقوط ضحايا كثر، ولا حلول تلوح بالأفق لتنظيمه.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,,