نقيب محامي ريف دمشق لصاحبة الجلالة.. هذا ما دار باجتماع محامي ريف دمشق مع وزير العدل

 

 

صاحبة_الجلالة _ نيرمين موصللي

اجتمع وزير العدل هشام الشعار مع أعضاء نقابة المحامين بريف دمشق وعلى رأسهم نقيب المحامين الأستاذ أسامة برهان وتم طرح عدة مواضيع تتعلق بتعزيز أطر التعاون والتشارك بين وزارة العدل ونقابة المحامين بريف دمشق وصولاً للعدالة.

وللوقوف على تفاصيل هذا الاجتماع تواصلت صاحبة الجلالة مع نقيب المحامين بريف دمشق الأستاذ أسامة برهان الذي بين أـنه كانت هناك عدة طروحات من أهمها موضوع توقيف المحامين بالإضافة لمناقشة أسس تطبيق القانون بحيث في حال حدوث أي مخالفة في تطبيق قانون تنظيم مهنة المحاماة يطلب من النيابة العامة إعادة أي ادعاء على المحامي منوها إلى أن وزير العدل كان منفتحا على هذه النقطة .

وقال برهان ” توجد بعض المحاكم لا تطبق قانون الأصول فيما يتعلق بالمحاكمات” ولذلك تم طلب تقيم من السيد الوزير لمنع إطالة أمد الدعاوي ولتكون العدالة سريعة . وفيما يتعلق بمحاكم الريف أوضح نقيب محامي ريف دمشق أنه تم طلب إحداث دائرة إحالة بمنطقة التل والتسريع بتنفيذ مرسوم السيد الرئيس بشار الأسد بإحداث منطقة استئنافية في المنطقة لكن السيد الوزير أوضح عدم إمكانية بناء المقر بسبب الموازنة وطلب المساعدة من المجتمع المحلي في منطقة قطنا كما حدث في دوما في وقت سابق لبناء محكمة دوما .

وأكد برهان أن النقابة ستسعى إلى أن يشارك المجتمع المحلي بالتبرعات لبناء هذا المقر.

أما بخصوص نقل محاكم الريف لمنطقة الزبلطاني فقال برهان ” هي عبارة عن فكرة مطروحة ولا يوجد أي قرار حتى الآن” مشيرا إلى تقبل الوزير طرح أي أفكار بديلة.

وتم تقديم طلب استئجار من قبل وزارة العدل لمبنى وزارة الزراعة في منطقة الحجاز بناءالطابو القديم بشكل مؤقت لحين الانتهاء من ترميم القصر العدلي باعتبار أن ذلك هو الحل الأفضل من استخدام مقر الزبلطاني كونه غير مخصص للمحاكم لأنه بناء خدمات فنية ،

كما تم تقديم طلب لرئاسة مجلس الوزراء للمساعدة بالحصول على الموافقة . ولفت نقيب محامي ريف دمشق إلى أن الاجتماع اختتم بضرورة التعاون الدائم بين الوزارة ونقابة المحامين من أجل تلافي أي ظواهر سلبية أو معوقات لعمل المحامين .

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,,,,