هل تحبون الشاورما و الكباب..؟ ..إذن إحذروا بعد "تتبيلها" .. لحوم فاسدة معلقة على أسياخ الشاورما في صحنايا

#صاحبة_الجلالة _ نيرمين موصللي

لم يعد المواطن يعرف ماذا يمكن أن يكون بالطعام الذي يتناوله خارج المنزل بعد استشراء الغش والتلاعب ما يتطلب الحذر، وآخر ما حرر في هذا المقام قيام أشخاص في منطقة صحنايا بريف دمشق بخلط لحوم فاسدة و”تتبيلها” من أجل الشاورما والكباب.

وبدأت القصة بعد أن وردت معلومات لفرع الأمن الجنائي بريف دمشق تفيد بقيام عدد من الأشخاص بنشاط مشبوه ضمن سيارة خاصة تنبعث منها روائح كريهة عند المرور بجانبها .

وبعد التحري والمتابعة تم نصب الكمين اللازم لهم وإلقاء القبض عليهم وهم  ” م ، ش ” و ” ع ، ح ” و ” ب ، ج ” حيث وجد ضمن السيارة كمية من الفروج الفاسد قدرت بحوالي ”400” كغ تفوح منها رائحة كريهة بالاضافة إلى نثر الفروج  يستخدمونها في صناعة الشاورما وكباب الفروج للاستفادة من فارق السعر يقومون بنقلها لمستودع المحل الذي يعملون به .

وبدلالتهم للمكان تمت مداهمة المستودع وتبين وجود كميات كبيرة من مادة الفروج  الفاسد غير صالح للاستهلاك البشري تفوح منه رائحة كريهة جدا، و كمية من اللحم المطحون فاسدة ذات لون بني مزرق ورائحة كريهة مع وجود احتباسات  للدماء وضعت في أكياس وبرادات.

وخلال التحقيق أكد المدعو ” م، ش ” أنه يعمل بمجال بيع وشراء بقايا الفروج ضمن محل للفروج المذبوح منذ فترة طويلة في منطقة صحنايا اتخذ من مستودعه مكانا لتجميع بقايا مخلفات الفروج لمدة تصل لعدة أيام أحيانا لطحنها وإضافة التوابل لها حتى لا تظهر رائحتها.

وأكد  بأن المدعوان  ” ع ، ح ” و ” ب ، ج ” يعملان معه حيث يقومون بطحن بقايا الفروج بواسطة مكنات لتصبح ناعمة تجهيزاً لبيعها للزبائن على أنها سليمة وغير فاسدة وكما يقومون بتحضير كميات أخرى أيضاً لـ “لشاورما” بعد أن توضع لها التوابل المنكهة.

وبالتحقيق مع ” ع ، ح ” و ” ب ، ج ” اعترفا بما نسب لهما مقابل المنفعة المادية وانهما كانا يقومان بطحن ونقل وتعبئة بقايا الفروج الفاسد.

التصنيفات : الخبر الرئيسي,كواليس المجتمع

وسوم المقالة : ,,,,,,