افتتاح مهرجان الكرز في قارة … وزيران يجولان في مدن وقرى ريف دمشق لحل المشاكل

 

 

جالت اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع الواقع الخدمي في ريف دمشق والتي تضم وزير الزراعة أحمد القادري ووزير المالية مأمون حمدان على عدد من بلدات ومدن القلمون ابتداء من بلدة عين التينة ومدينة معلولا وبلدة الصرخة ومدينة يبرود ودير عطية. وتم خلال ذلك افتتاح مهرجان الكرز في مدينة قارة.
وكشف محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم في حديثه أمام تجمع أبناء عين التينة عن زيادة في الموازنة الاستثمارية للمحافظة خلال العام القادم تقدر بـ1.5 مليار ليرة مبيناً أنه سيتم صرف هذه الزيادة على مشاريع إعادة تأهيل المدارس والطرقات والصرف الصحي.
وأقر محافظ الريف بالواقع السيئ لبلديات غوطة دمشق مبيناً أن هذه البلديات تفتقد لآليات ترحيل القمامة فأغلبها لا يوجد فيه سوى آلية واحدة فقط وبعضها لا يوجد فيها آليات نهائياً مبيناً انه في حال ورود آليات أو تراكتورات أو ضواغط فإن الأولوية ستكون للبلديات التي تفتقد ذلك مبيناً أن إمكانيات المحافظة تتلخص في المساعدة بإصلاح الآليات المعطلة إضافة إلى تشجيع المجتمع المحلي، مضيفاً: سيتم تخصيص 40 مليوناً لإنجاز الصرف الصحي في عين التينة. وأعلن محافظ الريف من بلدة الصرخة السماح بعودة الأهالي.
واجتمعت اللجنة في مدينة يبرود مع الصناعيين بغية إعادة تفعيل المدينة الصناعية وقال رئيس مجلس المدينة سمير حمدان في تصريح له إن المنطقة الصناعية القديمة تعمل بشكل جيد، أما المنطقة الصناعية الجديدة فيتم العمل على تفعيلها بعد توقف 18 عاماً عن العمل، وتم تشكيل اللجنة للتوزيع الإجباري بانتظار إصدار قرار بها من وزير العدل لتبدأ عملها بعد ذلك بتخمين العقارات، مبيناً أن ذلك قد يستغرق فترة من ستة أشهر إلى سنة لكي تنهي اللجنة عملها.
ورأى حمدان أن وجود لجنة التتبع الوزارية في المنطقة يساهم في تجاوز العقبات الإدارية التي تواجه أغلب المشاريع، لكن ذلك لا يعني بالنتيجة عدم المتابعة من قبل كل بلدية لمشاريعها، مبيناً أنه في اجتماع الوزراء مع الصناعيين وافق وزير المالية مأمون حمدان على تخصيص مئة مليون ليرة لصيانة صهاريج الإطفاء الموجودة لدى المحافظة على أن تخصص يبرود بصهريجين منها، مبيناً أن يبرود يوجد فيها حوالي اثني عشر مشروعاً متنوعة بين تزفيت طرقات وأرصفة وأطاريف وصرف صحي بعضها غير مصدق عليه وبعضها يحتاج إلى تخصيص ميزانية.
وقال رئيس مجلس مدينة قارة طراد طراد في تصريح لـ«الوطن» إن عدد المشاركين في مهرجان الكرز يصل إلى 1000 مشارك، مبيناً أن المهرجان سيستمر على مدى يومين وذلك بعد الافتتاح الرسمي له الثلاثاء.
وأوضح طراد أن نسبة الأضرار في مدينة قارة قليلة جداً ولا يمكن مقارنتها بمدن أخرى في ريف دمشق، مبيناً أن أغلب من سجلوا محاضر أضرار لمنازلهم لم يتم صرف أية مبالغ لهم، مطالباً المحافظة بتخصيص آليات جديدة فالآليات الموجودة قديمة، إضافة إلى المطالبة بتعزيز البلدية بعمال الخدمات والإسراع في إنجاز مشاريع العقود لتزفيت طرقات المدينة.

الوطن

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة