أكاديمية نادال تطالب فيدرر بتقديم سيرته الذاتية للاشتغال فيها

المنافسة لا تفسد للود قضية، مقولة تنطبق بشكل كبير على علاقة النجمين، الإسباني رافائيل نادال، والسويسري روجر فيدير، أحد أفضل لاعبي التنس على مر العصور.

ورغم المنافسة الحامية الوطيس بينهما على الألقاب في ملاعب التنس، فإن علاقتهما الشخصية يطبعها الاحترام والود، بل يعتبران صديقان مقربان، فلطالما أكال المديح بعضهما للبعض الآخر.

وفي ظل هذه العلاقة الرائعة بين الثنائي، أدلى فيدرر خلال مقابلة صحفية، بتصريح مثير، ألمح فيه إلى إمكانية بقائه قريبا من نادال حتى بعد الاعتزال، حيث قال: “بعد الاعتزال، أود أن أدرس التنس في أكاديمية رافائيل نادال”، فجاء رد حساب الأكاديمية على “تويتر” طريفا، حيث رحب بفيدرر، ثم طالبه بتقديم سيرته الذاتية، كما سأله الحساب إن كان يجيد اللغة الإسبانية نظرا لتواجد مقر الأكاديمية في إسبانيا.

وعلى الرغم من أن فيدرر (38 عاما) ونادال (33 عاما)، على مشارف إنهاء مسيرتيهما في ملاعب الكرة الصفراء، فالمنافسة بينهما ما زالت على أشدها، للانفراد وتحطيم مجموعة من الأرقام القاسية، أبرزها الرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولات الكبرى، والذي يحمله السويسري (فيدرر) حاليا، برصيد 20 لقبا، مقابل 19 للإسباني.

RT

 

التصنيفات : رياضة