ابنة أنجيلينا جولي و براد بيت تتناول الهرمونات لتغيير جنسها!

 

 

مع مرور كل يوم تصبح ابنة أنجلينا جولي وبراد بيت تشبه إلى حد كبير الشاب.
حيث ترتدي الطفلة البالغة من العمر 13 سنة ملابس صبيانية منذ أن كان عمرها 3 سنوات وتمتلك قصة شعر قصيرة، كما طالبت عندما كان عمرها 9 سنوات يتم إطلاق عليها اسم جون.
وعلى مايبدو أن الطفل الأول للنجمين الهوليوديين عازم على تغيير جنسه، حيث حامت العديد من الشائعات ولفترة طويلة حول ذلك. ومؤخرا ظهرت معلومات جديدة تزعم بأن الطفلة بدأت بتناول حبوب هرمونية منذ عام لكي تشبه الفتى.
ووفقا لصحيفة “La Nacion” الأرجنتينية فقد “بدأت شيلو علاجا هرمونيا.
وأنها لم تشعر يوما أنها فتاة. لذلك، وفي سن 12 وبدعم من والديها، بدأت في تناول الهرمونات لتغيير مظهرها”.
وأوضحت الصحيفة أن أول أطفال جولي وبيت تبدو أكثر رجولة. ووفقا لآخر الصور المنتشرة لها على وسائل التواصل الاجتماعي فيمكن أن تبدو لنا صبي.
وأضافت الصحيفة أنه من الصعب جدا القول ما إذا كان هذا نتاج الهرمونات أو بفضل الملابس التي تختارها.

التصنيفات : فن و دراما