يسرقون المال لممارسة الجنس عصابة تسرق مبالغ مالية من السيارات في دمشق.. وتصرفها على الملذات الشخصية

صاحبة_الجلالة _ نيرمين موصللي

بعد أن وردت معلومات لفرع الأمن الجنائي بدمشق عن تكرار سرقة السيارات في عدة مناطق منها القصاع والميدان والزبلطاني تم الإيعاز لمراقبتها بشكل سري، ومن خلال الدوريات المستمرة والمراقبة تم الاشتباه بشخصين يقومان بالتجوال بجانب أحد السيارات وتبين أنهما يحاولان سرقة ما بداخلها عن طريق خلع قفلها بينما كان صديقهما الثالث يراقب المكان فقاما بكسر زجاجها بعد عدة محاولات لفتح القفل وتم إلقاء القبض عليهما بالجرم المشهود بينما لاذ الثالث بالفرار حيث تبين أن الأول يدعى ” ي، ي ” والثاني ” س، م” بينما يدعى المتواري ” ح ، ض ” .

وبالتحقيق مع ” ي، ي ” اعترف بإقدامه على سرقة محتويات السيارات بالاشتراك مع صديقيه عن طريق الخلع أو الكسر بعد مراقبة أصحابها والتأكد من وجود مبالغ مالية بداخلها واتفق مع صديقه بمساعدته بالسرقة بينما يقوم الأخر بمراقبة المكان وعند محاولته لكسر زجاج السيارة وسرقة محتوياتها تم القبض عليه وبتحري السيارة عثر بداخلها على كيس يحوي مبلغ 700 الف ليرة سورية مخبأة تحت مقعد السائق.

وبالتوسع بالتحقيق معه أكد معرفته بالمتواري ” ح” منذ حوالي سنتين في السجن المركزي بدمشق كونهما من أرباب السوابق واتفقا على العمل سوياً بسرقة السيارات خارج السجن بالإضافة لتعاونهم مع ” س ” كونه الصديق المقرب لـ” ي ” وبعد خروجهم باشروا بمراقبة السيارات وخاصة التي يقوم أصحابها باستلام مبالغ مالية من شركات الحوالات او مستودعات الأدوية حيث يقومون بمتابعتها على متن دراجة نارية يقودها المتواري ” ح ” وحين تسنح لهم الفرصة يعملون على خلع القفل بواسطة عدة خاصة او كسر الزجاج لسرقتها .

وبالتحقيق مع ” س ، م ” اعترف أنه على معرفة قديمة بالمدعو “ي ”  كونه يقيم بنفس البناء وتربطهما صداقة وهو من أرباب السوابق بالسرقة والخطف وتعاطي المخدرات وأن “ي ” كان قد عرض عليه العمل معه بسرقة السيارات التي يحمل أصحابها داخلها المبالغ المالية بعد مراقبتها مقابل المنفعة المادية فوافق وقاما بعدة سرقات معاً منها سيارة  في منطقة القصاع بطريقة الخلع وسرقة مبلغ 900 ألف ليرة من داخلها بعد مراقبة صاحبها عند خروجه من أحد مكاتب الحوالات وسيارة أخرى من منطقة الميدان كان فيها مبلغ 400 الف ليرة وسرقة مبلغ مليون ليرة سورية من سيارة عائدة لشركة دوائية بعد مغافلة سائقها الذي ركنها ودخل أحد الصيدليات .

كما قاموا بسرقة محفظة جلدية من أحد السيارات المركونة في منطقة الزبلطاني بعد تتبعها تحوي مبلغ 500 ألف عائدة لشخص يعمل كموزع بشركة ورمي الأوراق الثبوتية التي فيها في القمامة .

واعترفوا أنهم كانوا يقومون وبشكل مستمر بالذهاب لمدينة اللاذقية واستئجار الشاليهات لإقامة حفلات خاصة وإحضار الفتيات لممارسة الجنس معهن وصرف كل ما يتقاسمونه من سرقاتهم على ملذاتهم الشخصية.

التصنيفات : الخبر الرئيسي,كواليس المجتمع

وسوم المقالة : ,,,,,,,,