بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

خطة التموين البديلة… أكشاك لبيع الخبز أمام المخابز المزدحمة بدلاً من الباعة والسماسرة

الخميس 19-01-2017 - نشر 7 سنة - 5860 قراءة

يبدو أن حالة الازدحام أمام منافذ المخابز العامة والخاصة بدمشق التي أسفرت عن ظاهرة الاتجار بمادة الخبز وبيعها أمام المخابز المزدحمة من الصبيان والنساء بسعر مرتفع ومضاعف حيث يتوسط سعر مبيع ربطة الخبز 100 ليرة وتصل إلى 150 ليرة أحياناً.

بدأت هذه الظاهرة تجد صداها لدى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد اللـه الغربي الذي وجه الشركة العامة للمخابز لاتخاذ جميع الترتيبات والإجراءات اللازمة لبيع الخبز من خلال أكشاك مخصصة في عدد من المناطق والأحياء بدمشق والبدء بعمليات البيع بدءاً من مطلع شهر شباط القادم.

مبيناً أن الهدف من وجود أكشاك لبيع الخبز هو تخفيف الازدحام على المخابز وتسهيل حصول المواطنين على احتياجاتهم من مادة الخبز بيسر وسهولة ومن دون عناء والحدّ من ظاهرة المتاجرة بربطة الخبز على الطرقات والأرصفة والبيع بسعر زائد وصولاً إلى القضاء على هذه الظاهرة غير الحضارية.

وأن الوزارة مستمرة بتوفير رغيف الخبز للمواطنين بمواصفات ونوعية جيدة وبوزن الربطة النظامي 1300 غرام وبسعرها الحقيقي 50 ل.س.

وفي متابعة أجرتها «الوطن» مع المدير العام للشركة العامة للمخابز زياد هزاع أوضح أنه تم البدء بإحداث الأكشاك وفق توجيهات الوزير حيث أنجزت الشركة إحداث ثلاثة أكشاك بالقرب من أفران ابن العميد وتحديداً في الأماكن التي عادة ما يقف فيها باعة الخبز لتكون هذه الأكشاك بديلاً من هؤلاء الباعة الذين يستغلون حالة الازدحام أمام المخابز وخاصة في أوقات الذروة على الطلب حيث ستدخل هذه الأكشاك الثلاثة حيز الخدمة خلال اليومين القادمين وتوفير ربطة الخبز بسعرها النظامي 50 ليرة وأنه سيتم توزيع الأكشاك المحدثة في مختلف المناطق التي تشهد طلباً عالياً على مادة الخبز مثل منطقة المزة جامع الأكرم والشيخ سعد لمنع ظاهرة بيع ربطات الخبز بأسعار مرتفعة وغيرها من المناطق المشابهة، إضافة إلى أن سيتم تعزيز العديد من المناطق التي يتوفر فيها أكشاش لكن عليها طلب وازدحام مثل منطقة البرامكة بالقرب من وزارة الزراعة وشارع الثورة وغيرها، مبيناً أنه سيتم التوجيه للمخابز الاحتياطية لزيادة إنتاجها لتغذية هذه الأكشاك بمادة الخبز وتوفير عاملين مياومين لها لتقديم الخدمة.

كما بيّن هزاع أن لدى الشركة توجيهات بتزويد العديد من الجهات العامة التي ترغب في المساهمة في توزيع وبيع مادة الخبز مثل جمعيات التعاون الاستهلاكي وغيرها وأن ذلك لغاية تخفيف حالة الازدحام التي تحصل أمام منافذ المخابز وسهولة حصول المواطن على احتياجاته اليومية من مادة الخبز.

ومن جهته بيّن مدير الشركة في دمشق معن خضور أن لدى الشركة حالياً قرابة 40 كشكاً متوزعة في أحياء دمشق ونحو 6 مخابز آلية تعمل بطاقة إنتاجية تصل يومياً إلى قرابة 180 طناً.

الوطن 


أخبار ذات صلة

أبطالها مخلصون جمركيون بمساعدة عدد من الموظفين …

أبطالها مخلصون جمركيون بمساعدة عدد من الموظفين …

التحقيقات تفضي لكف يد واستقالة أكثر من 100 من العاملين في الجمارك

مصدر في المركزي : سقف التحويل المسموح به 5 ملايين ليرة..

مصدر في المركزي : سقف التحويل المسموح به 5 ملايين ليرة..

مدير مصرفي: سقف السحب اليومي من المصارف 25 مليون ليرة ولم ترد تعليمات مخالفة