بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

حادثة الصرف الصحي تثير مخاوف وتساؤلات … سرقة الأغطية تسبب الكوارث وتبدد مئات الملايين … مدير الصرف الصحي بدمشق ل”غلوبال”: لدينا 30 ألف ريكار ونطلب تعاون المواطنين

الأحد 27-11-2022 - نشر 2 شهر - 2437 قراءة

أثارت الحادثة المؤسفة التي أودت بحياة فتاة من محافظة اللاذقية نتيجة لسقوطها في فوهة الصرف الصحي منذ عدة أيام ، الكثير من المخاوف لدى المواطنين في جميع المحافظات السورية.

تلك المخاوف تتبعها بكل تأكيد دستة كبيرة من التساؤلات لدى المواطنين لعل في مقدمتها هل ستكون هذه الحادثة المؤسفة درسا ثقيلا لدى المعنيين والعاملين في الخدمات وفي مقدمتهم الصرف الصحي ، وهل ستدفع هذا الحادثة المعنيين لاتخاذ اجراءات وخطوات فعالة كفيلة بضمان عدم تكرار الحوادث من خلال التركيز على صيانة وتأهيل وتعزيز المراقبة على مرافق الصرف الصحي والمطري؟؟

أحد المعنيين في الخدمات بمحافظة ريف دمشق والذي فضل عدم ذكر اسمه أوضح لغلوبال أن من أكثر الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل العاملين في الخدمات ولاسيما فيما يتعلق بمجال الصرف الصحي هو تعرض مرافق الصرف لاعتداءات كثيرة من قبل ضعاف النفوس إذ انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سرقة أغطية “ريكارات” الصرف والمطريات وتاليا تترك تلك الريكارات مفتوحة “فاهها” وما تخلفه من أخطار محدقة للمارة هذا ناهيك عن أن بقاء الريكارات مفتوحة بلا أغطية تتسبب بانصطام الشبكة نتيجة لدخول الأوساخ وخاصة الصلبة الى الشبكة ، مقدرا الخسائر المباشرة الناجمة عن تلك الاعتداءات والتي تتمثل بسرقة أغطية “الريكارات” والمطريات بمئات الملايين من الليرات السورية ، تقابلها أيضا خسائر غير مباشرة نتيجة لا نصطام الشبكة وأعمال الاستبدال والصيانة وتبلغ تكلفتها أيضا مئات الملايين من الليرات.

بدوره أوضح مدير عام شركة الصرف الصحي في محافظة دمشق المهندس بسام عسيكرية في تصريح خاص ل”غلوبال” أن الشركة تتابع على الفور وعلى مدار الساعة أي شكوى ترد من المواطنين حول مشاكل الصرف الصحي ، ولاسيما الشكاوى المتعلقة بوجود “ريكارات” بلا أغطية أو التي تكون أغطيتها مكسرة أو قواعدها هشة ، اذ نقوم وعلى الفور بتأمين بديل عنها أو إصلاحها لتجنب وقوع أي حادثة محتملة.

وجدد عسيكرية تأكيده أن في مقدمة أولويات الشركة هو عدم بقاء “ريكارات” الصرف مكشوفة ، معولا على أهمية تعاون المواطنين بالإبلاغ عن وجود “ريكارات” بلا أغطية، أو وجود أغطية مكسرة أو قواعدها مهبطة نتيجة لمرور سيارات ثقيلة عليها ، مضيفا: بكل تأكيد لن نستطيع أن نرصد لوحدنا كل أغطية “الريكارات” المكشوفة، ففي مدينة دمشق لوحدها يوجد مايزيد على 30 ألف “ريكار” ،فكل 30 مترا في الشارع يتواجد “ريكارا ” ،ولذلك ينبغي أن تكون أعين المواطنين معنا للإبلاغ عن ذلك الأمر.

ولم ينكر عسيكرية تعرض أغطية “ريكارات” الصرف الصحي لاعتداءات من قبل ضعاف النفوس ، لافتا الى أن ذلك الأمر يشكل تحديا كبيرا لعمل الشركة ويزيد من صعوبات العمل.

وأضاف عسيكرية : تقوم ورشنا ومن خلال عملها وبشكل يومي برصد ماتحتاجه مرافق الصرف الصحي ، وتنفذ أعمال صيانة وتأهيل الشبكة.

شبكة_غلوبال_الاعلامية


أخبار ذات صلة