header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

بالفيديو:الصواريخ السورية التي أسقطت الطائرات الاسرائيلية

الجمعة 17-03-2017 - نشر 3 سنة - 5031 قراءة

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش السوري استخدم فجر اليوم الجمعة للمرة الأولى صواريخ “أس أيه 5 الروسية الصنع المضادة للطائرات، في التصدي لغارات اسرائيلية على مواقع سورية.

(SA-5) هو منظومة دفاع جوية روسية بعيدة المدى. ويمكن القول إنها بعيدة المدى جداً بالنسبة للفترة التي ظهرت فيها.

تتصدى هذه المنظومة للأهداف المتوسطة إلى عالية الارتفاع وصممت بالأساس للدفاع عن مساحات واسعة من الأرض ضد المقنبلات المهاجمة والطائرات الإستراتيجية وأبرزها آنذاك الـ SR-71 المعروفة بالطائر الأسود كما أن لها قدرات تصدي للصواريخ الجوالة.

تتألف كل بطارية سام-5 من 6 قواذف صواريخ ورادار تحكم بالنيران يمكن أن توصل بمحطة رادارية بعيدة المدى. Manager : Mohamed

يستخدم الصاروخ نظام إضاءة راديوي Illumination mid-course correction اثناء الطيران إلى هدفه بسرعة تبلغ حوالي 8 ماخ وKP (احتمال الإصابة) يصل إلى 85% ضد القاذفات التي تحلق على ارتفاعات عالية جداً.

أما التوجيه فيتم باستخدام أمواج راديوية نصف فعالة Radio Seimi-Active Guidance ولاحقاً أصبح يوجه بنظام راداري نصف فعال وهذا يؤمن دقة إصابةأكبر بكثير من التوجيه الراديوي. Manager : Mohamed

بدأ إنتاج المنظومة عام 1967 لاستبدال المنظومة التي سبقتها Dal والتي سميت بـ SA-5 Griffon .

في عام 1975 قام الاتحاد السوفييتي بإنهاء تطوير نسخة من الصاروخ يصل مداه لأكثر من 250 كم. Manager : Mohamed . ويتم التحكم فيه بواسطة رادار تحكم بالنيران أكثر تطوراً ويمكنه الاشتباك مع أهداف بارتفاع 35 كم ووصل هذا الرقم لاحقاً إلى 40 كم كحد أقصى و300 متر كحد أدنى. واعترف الروس وقتها أن المنظومة يمكنها أن تشتبك مع أهداف سرعتها تتجاوز 1300 متر في الثانية أي حوالي 4 ماخ وتدميرها بواسطة رأس حربية مقدارها 217 كغ.

ومن أجل تحقيق هذا المدى البعيد فإن الصاروخ المستخدم زود بوقود سائل للمحرك الأساسي وأربعة قواذف صغيرة جانبية مساعدة تعمل على الوقود الصلب بطول 4.9 متر وقطر 85سم. وبهذا وصل وزن الإطلاق إلى حوالي 7000-8000 كغ.

في النهاية وبعد عدة تطويرات وصل مدى الصاروخ الأعظمي إلى ما بين 200-400 كم حسب الإصدار. وتشير المصادر إلى مدى أدنى يبلغ 60 كم وهذا بسبب الوقت المأخوذ للإشعال الكامل لنظام الدفع للصاروخ حتى يصبح قادراً على المناورة خصوصاً بعد التخلص من صواريخ الدفع الصغيرة الملحقة به. لكن هناك مصادر تقول أن الرقم المذكور خاطئ وهو بسبب خلط بين السام-5 وصواريخ أخرى..

وتقول هذه المصادر أن المدى الأدنى هو 7 كم. وقد تكون هذه الصواريخ التي حدث الالتباس معها هي صواريخ Dal التي تم تصميمها وإنتاجها في نفس الفترة.

يملك صاروخ السام-5 ميزة هامة وهي أنه يمكن تحويله إلى صاروخ بالستي. حيث أنه يمكن تعديله ليحمل رأس حربية شديدة الانفجار HE warhead أو حتى رأس نووية بحصيلة 25 كيلوطن. وبهذا فأنه يستخدم كمساند هام للصواريخ البالستية الأساسية في توجيه ضربة للدول المجاورة القريبة أو حتى تضليل نظام الدروع الصاروخية والتشويش على راداراتها وتضليلها عبر إطلاق كمية لا بأس بها منه إلى أرض العدو.

قامت روسيا بتصدير أعداد من هذه المنظومات إلى دول عديدة عقب انهيار الاتحاد السوفييتي. من هذه الدول تشيكوسلوفاكيا وكوريا الشمالية والهند وسوريا وإيران وهنغاريا وبولندا.

  الموسوعة العسكرية السورية


أخبار ذات صلة