MTN

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

خطف طالب بعد خروجه من مدرسته في السويداء والخاطفون يطلبون من ذويه 20 مليون ليرة لفك أسره

الاثنين 14-10-2019 - نشر 4 شهر - 5026 قراءة

#صاحبة_الجلالة _ خاص كان أول اتصال يتلقاه أبو صالح صباح أمس الأحد من خاطفي ولده الطالب صالح في ثانوية الشهيد فواز البدعيش يعلمه به بصوت غاضب أنه يريد 20 مليون ليرة لكي يرجعوا الفتى سليماً معافى، فيما كان رفاقه في مدينة السويداء يطالبون بوقفة احتجاجية من الأجهزة الأمنية، والمجتمع المحلي العمل على عودة زميلهم إلى مقعد الدراسة. وقال مصدر مقرب من عائلة الطالب "صالح اليسقي" المنحدر من بلدة عربين بريف دمشق قال لصاحبة الجلالة أنه في يوم الخميس الماضي تعرض صالح العائد من مدرسته إلى الخطف والاختفاء دون أن ترد أي معلومات عن مكانه أو الجهة الخاطفة، ومطالبها التي اتضح أنها مالية، حيث تلاعب الخاطفون بعواطف عائلته، ولم يتواصلوا معهم إلا بعد مرور ثلاثة أيام. المصدر أوضح أن الفتى اليافع يتمتع بأخلاق رفيعة، ومحبوب من زملائه، وليس له ولعائلته أي علاقة خاطئة، متيقناً أنه كان مراقباً، وتم خطفه لأجل المال، علماً أن عائلته نازحة، وتقطن بالسويداء منذ سنوات طويلة؛ بعد أن خسرت منزلها في غوطة دمشق. ونظم رفاق "صالح" في مدرسة الشهيد فواز البدعيش الثانوية وقفة تضامنية معه، مطالبين بالإفراج الفوري عنه، وكشف مصيره، حيث عبر عدد كبير من المدرسين والطلاب عن شوقهم وفخرهم بصالح الطالب المجتهد ذو السمعة والأخلاق العالية. وكان لافتاً كم المحبة والألم الذي رافق الوقفة صباح أمس الأحد، حيث جاء على صفحة المدرسة في موقع التواصل الاجتماعي: « صالح اليسقي، مدرستك ناطرتك ورفقاتك اشتاقولك، ومدرسينك ناطرين ترجع لمقعدك ولأهلك ولكل الي بحبوك..  صالح مثال في الأدب والأخلاق العالية ..وقف طلابنا ومدرسينا وقفة تضامنية مطالبين بعودة صالح الذي طالته يد الخطف الأثمة متمنين من الله أن يكون بخير وآملين رجوعه بأسرع وقت...الله يكون معك يا صالح ناطرينك ترجعلنا بخير وسلامة». وكانت عصابات مسلحة قد خطفت في الشهر الثالث من العام الماضي الطالب شكيب سعيفان الذياب من أمام والده، واقتادته نحو ريف درعا الشرقي، قبل أن يحرره الجيش السوري بأيام. فيما تشهد عمليات الخطف في المحافظة تراجعاً ملحوظاً وسط حديث عن بدء التسويات للعصابات الخاطفة والمخلين بالأمن، حيث وجد عدد كبير منهم فرصة جديدة للعودة إلى المجتمع مع احتجاجات شعبية في قبول المصالحات والمسامحة للذين زرعوا الخوف والرعب في قلوب الناس، وجعلوا المحافظة لفترات طويلة ساحة للفساد والجريمة.  


أخبار ذات صلة

أردوغان خائف من «الثمن الباهظ» في سورية …

أردوغان خائف من «الثمن الباهظ» في سورية …

والجيش يؤكد جهوزيته للتصدي لأي عدوان خارجي

الصدفة تنقذه بآخر لحظة .. والسبب "لعبة مريم"

الصدفة تنقذه بآخر لحظة .. والسبب "لعبة مريم"

طفل في الثامنة يرفع مشنقته بيديه ويحاول الانتحار بكل فرح.. والسر صوت نسائي

مدير الرصد الجوي رضوان الأحمد لصاحبة الجلالة:

مدير الرصد الجوي رضوان الأحمد لصاحبة الجلالة:

امتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي... والحرارة إلى ارتفاع حتى السبت القادم

خمسيني ينهي حياته بطريقته

خمسيني ينهي حياته بطريقته

انتحار مواطن في مدينة شهبا والأسباب ليست مجهولة

الأول من نوعه على مستوى القطر..

الأول من نوعه على مستوى القطر..

قريباً وحدة لجراحة الثدي في «المواساة الجامعي»

وزير المالية يتحدث عن رجل أعمال فاسد

وزير المالية يتحدث عن رجل أعمال فاسد

حمدان: رجل أعمال يستورد بـ9 مليارات ليرة سنوياً قدم بيانات بأنه خاسر كي لا يدفع ضرائب!

حاكم مصرف سورية المركزي:

حاكم مصرف سورية المركزي:

تجار سورية لا ينامون دون أن يحولوا أموالهم السورية إلى دولار”..!.