MTN

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

دراسة للاستعانة بمحطات الوقود لتسهيل وصول مازوت التدفئة للمواطنين 22 مليون ليتر مازوت أصبحت في منازل المواطنين بدمشق

الأحد 27-10-2019 - نشر 3 شهر - 5002 قراءة

    مصادر في شركة «محروقات» تحدثت عن دراسة للاستعانة بمحطات الوقود في بعض المناطق لتسهيل وصول مادة مازوت التدفئة للمواطنين وتخفيف العبء عن صهاريج التوزيع في هذه المناطق، وذلك من خلال تزويدها بطلبات خاصة بمازوت التدفئة.

وأشارت مصادر أخرى إلى عدم وجود أي شكاوى على موضوع نوعية وجودة المازوت، إنما الشكاوى تتركز على موضوع النقص في الكيل، كاشفاً عن وجود تعليمات مشددة من المحافظة بسحب ترخيص أي موزع يثبت تلاعبه بموضوع الكيل، لافتاً إلى أنه لم تفرض أي عقوبة إيقاف عن العمل هذا الموسم لأي موزع يثبت تلاعبه بموضوع الكيل، وكل العقوبات هذا العام هي عقوبات سحب الترخيص، والهدف من ذلك ردع أي موزع عن ارتكاب أي مخالفة. ولفتت المصادر إلى أن 7 سيارات توزيع كانت متوقفة عن العمل العام الماضي، وكانت مفروضة بحقها عقوبة الإيقاف، عادت إلى العمل هذا الموسم ويتم الاستعانة بها حالياً في التوزيع. وأكدت أن مادة المازوت متوافرة بشكل جيد، وليس هناك أي نقص بالمادة، والدليل توزيع أكثر من 22 مليون ليتر من مازوت التدفئة منذ بداية الموسم الحالي حتى تاريخه في دمشق. وبالنسبة لموضوع عدم قبول الموزعين بتعبئة «بيدونات» المازوت للمواطنين، نوهت المصادر إلى ان تعبئة المازوت من خلال «البيدونات» يتم داخل المنزل، ويمنع تعبئتها في الشارع. وبينت المصادر وجود صعوبة بإيصال مادة المازوت بالسيارات إلى بعض المناطق المرتفعة، وصعوبة وقوف سيارة التوزيع نتيجة لضيق الطريق، لذا يتم توزيع المادة على سكان المنطقة في ساحة المنطقة من خلال «بيدونات» وذلك بالاتفاق والتنسيق مع مختار المنطقة.


أخبار ذات صلة

نأئب أمام رئيس الحكومة :

نأئب أمام رئيس الحكومة :

"من مبلغ عني الإمام نصائحا متوالية... أني أرى الأسعار أسعار الرعية غالية

 الخبز اليومي المحروق في سورية .. حلول كاملة توفر الملايين

 الخبز اليومي المحروق في سورية .. حلول كاملة توفر الملايين

  الوزير الغربي تبنى الفكرة ورحل .. والوزير النداف أهملها

رأس المال (الناعم)..!

رأس المال (الناعم)..!

35 بالمئة من إجمالي رساميل قطاع الأعمال المحلي مملوكة لنساء

ألا يجب محاسبة وزير ‎النفط..؟

ألا يجب محاسبة وزير ‎النفط..؟

بطاقة "ذكية" لم يسعفها ذكائها.. وحلول فاشلة لأزمة تتكرر كل عام

كل يوم يحرق السوريون 600 مليون ليرة على الدخان

كل يوم يحرق السوريون 600 مليون ليرة على الدخان

لو يدفع المدخن نصف إنفاقه على التدخين صدقة للفقراء !!!!!

سوق الموبايلات في سورية ....

سوق الموبايلات في سورية ....

سوق الحكي الغالي !!