header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

كو ر ونا وراء "مأساة عائلية".. الفيروس يفتك بالأب ثم ابنته

السبت 28-03-2020 - نشر 2 شهر - 6739 قراءة

 

 

 

 

في قصة مأساوية أثارت الحزن والتعاطف في بريطانيا، توفي ضابط عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ثم فتك المرض ذاته بابنته التي لحقت به بعد يوم واحد.

 

 

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" أن سودهير شارما، ضابط الهجرة الذي كان يعمل بمطار هيثرو الدولي في لندن، توفي الأربعاء عن عمر 61 عاما، وذلك قبل أن ترحل ابنته الصيدلانية بوجا عن الدنيا في عامها الثالث والثلاثين.

 

ويرحج أن يكون سودهير قد التقط العدوى من مكان آخر غير مقر عمله، إذ أنه وبحسب مسؤولين كان آخر تاريخ حضور هو 7 يناير الماضي، قبل أن يضطر للغياب من جراء معاناته بعض المشاكل الصحية.

 

 

أما ابنته بوجا، فقد كانت تعمل صيدلانية في مستشفى "إيستبورن ديستريكت" العام، وتلقت الرعاية والعلاج لمدة 3 أيام بعد اكتشاف إصابتها بالمرض، قبل وفاتها الخميس.

 

 

وأعرب الكثيرون عن تعاطفهم مع الأرملة والأم المكلومة، لأنها غالبا لن تكون قادرة على حضورة جنازتي زوجها وفلذة كبدها لكونها مجبرة على البقاء في العزل الصحي.

 

وفي تعبير عن الصدمة، قال أحد أصدقاء الراحل: "إنها مأساة كبيرة. لقد كان رجلا خلوقا وموظفا يشيد الجميع بمناقبه وأخلاقه".

 

وأوضح نيك غاريوالا مدير قوة الحدود في مطار هيثرو لصحيفة "صن" البريطانية: "سودهير كان ضابطا محترما ولطيفا. سيفتقده الجميع".

 

 

أما صديقة الابنة الراحلة فكتبت على مواقع التواصل الاجتماعي: "آسفة حقا لسماع أن أحد زميلاتنا وصديقتي منذ أيام الجامعة قد غابت عن دنيانا رفقة أبيها".

 

وتابعت: "من فضلكم. من فضلكم. أرجو أن تخبروا أفراد عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذو مسألة فيروس كورونا على محمل الجد وأن يعزلوا أنفسهم قدر الإمكان، من أجل أسرهم إن لم يكن لأجل أنفسهم".

 

سكاي نيوز


أخبار ذات صلة