header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

فارس الشهابي يكتب لصاحبة الجلالة : هذه أفكاري لانقاذ الاقتصاد ...على الفريق الاقتصادي جدولة القروض و التخلي عن عقلية الجباية و دعم نقدي للمصدرين ... التخفيف من تأثير أصحاب الاستيراد و التهريب و الامتيازات الخاصة

الأحد 31-05-2020 - نشر منذ شهر - 6882 قراءة

 

 

صاحبة_الجلالة _ خاص
علينا اولاً و آخراً الاهتمام بالانتاج بكل انواعه و اشكاله الزراعي و الصناعي و الحرفي و ان نعطيه كل الاولويات من محفزات و اغراءات كاقرار القانون الخاص للمناطق المتضررة و الذي طالبنا به اول مرة عام ٢٠١٦ و قانون الاستثمار الجديد الذي تأخر ٩ سنوات و اقرار جدولة جديدة للقروض المتعثرة المتأخر لسنوات ايضاً و الى تصحيح التشوهات الجمركية و التي وعدتنا بها الحكومة منذ ٥ سنوات..! و الى الاسراع باصلاح النظام الضريبي و اتمتته و التخلص من فساده و ترهله.. و على ادارة الفريق الاقتصادي ان تتخلى عن عقلية الجباية و التحصيل و ان تسعى بدلاً عنها للرعاية و التشغيل لاننا لن نستطيع الحصول على البيض بذبح الدجاج و لا بخنق الانتاج في الوقت الذي نحن بأمس الحاجة الى تنشيط التعافي و الانتاج و دعم التصدير و الافضل ان لا تدير وزارة المالية الفريق الاقتصادي لان ذلك سيجعله يتبنى نهج الجباية بشكل او بآخر..

أما التصدير فهو بحاجة الى دعم نقدي حقيقي و ليس كما هو معمول به الان لان معظم المصدرين لا يستفيدون من الدعم الحالي المقدم و الحكومة ترفض الدفع النقدي دون اعطاء مبررات منطقية علماً ان الكتلة النقدية السورية ضخمة و هي تفقد قيمتها بشكل تدريجي دون ان نتمكن من الاستفادة منها كما نرغب في دعم التصدير و الاقراض و التشغيل و المنتجات العالمية التي تنافسنا في الاسواق الخارجية تستفيد من الدعم النقدي المقدم لها من حكوماتها.

ثم هناك صناعات يجب ان توفر لها الحكومة كل الحماية الممكنة كالصناعات النسيجية و الدوائية و الغذائية و التي تحقق كلها الاكتفاء الذاتي و تفيض و لكننا لازلنا نضيع الوقت في سجالات عقيمة حول دعمها من عدمه مع ان ذلك يعتبر من البديهيات!

يبدو انه لازال هناك تأثيراً هائلاً لاصحاب الاستيراد و التهريب و الامتيازات الخاصة و بما يمنع و يعيق تنفيذ ما يجب فعله لدعم الانتاج الوطني و هذا ما يفسر التأخر غير المبرر للحكومة في تنفيذ اهم مقررات المؤتمر الصناعي الثالث و الذي عقد في حلب عام ٢٠١٨!.. و بالآخر نتساءل هل نحن اقتصاد معامل و انتاج أم اقتصاد استيراد و تهريب..؟! و الى متى سيستمر التخبط و عدم وضوح الرؤية..؟ و متى سنقتنع ان الاهتمام بالصناعات الصغيرة و المتوسطة هو ما سيعيد الألق للصناعة السورية و يسرع من تعافي الاقتصاد الوطني و هذا الاهتمام لا يحتاج سوى الى رعاية و دعم بالقرار و ليس الى منح و عطاءات مادية..!


أخبار ذات صلة

بلا #فواكه... أو #حلويات.. أو حتى #دخان

بلا #فواكه... أو #حلويات.. أو حتى #دخان

#الأسرة_السورية بحاجة إلى 275 ألف #ليرة لتأكل فقط.. و202 ألف إذا قررت أن تكون نباتية

مذيعة سورية : انتبهوا من جائحة الحزن

مذيعة سورية : انتبهوا من جائحة الحزن

كتبت المذيعة سلوى صبري :

مدير الرصد الجوي لصاحبة الجلالة:

مدير الرصد الجوي لصاحبة الجلالة:

بين 1 إلى 3 درجات.. الحرارة تواصل ارتفاعها خلال اليوم وغدٍ

حققت أداء مختلفا للنصف الأول ن الشهر الجاري

حققت أداء مختلفا للنصف الأول ن الشهر الجاري

القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة تتجاوز 1.235 تريليون ليرة

رجل الأعمال والصناعي عاطف طيفور:

رجل الأعمال والصناعي عاطف طيفور:

هناك من يتعاون لترسيخ فكرة فشل القطاع العام.. وهذه خيانة عظمى

لتمكين مالكي المقاسم أو ممثليهم من التسويق المباشر لمقاسمهم

لتمكين مالكي المقاسم أو ممثليهم من التسويق المباشر لمقاسمهم

خريطة تفاعلية على موقع ماروتا سيتي تقدم رؤية واضحة لها

مدير الرصد الجوي لصاحبة الجلالة:

مدير الرصد الجوي لصاحبة الجلالة:

غدا منخفض جوي بارد نسبياً.. درجات الحرارة إلى انخفاض وزخات مطر متفرقة

رجل الأعمال َمازن حمور للتجار

رجل الأعمال َمازن حمور للتجار

لكي تكون حقيقية وفاعلة مبادرتكم.. أعلنوا قوائم المواد والأسعار

شركات تجميع السيارات: معاملنا متوقفة منذ 9 أشهر وتعاني من مشاكل عديدة

شركات تجميع السيارات: معاملنا متوقفة منذ 9 أشهر وتعاني من مشاكل عديدة

نحتاج لتعاون حكومي لحلها.. وأرقام مستورداتنا المتداولة منفية ببيانات حكومية

مبادرات التجار غالبا فاشلة.. فهل هذه المبادرة قابلة ل" الأمل " ؟

مبادرات التجار غالبا فاشلة.. فهل هذه المبادرة قابلة ل" الأمل " ؟

كثير من التجار في سجلهم مخالفات أو غش أو حتى فساد !!