header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

في المجموعة الجنوبية بالدرجة الأولى.. المجد يستعد للحسم وحرجلة يعقد العزم

الاثنين 31-08-2020 - نشر 2 شهر - 5687 قراءة

 

يستعد فريق المجد لحسم أمر صدارة المجموعة الجنوبية في الخامسة من عصر اليوم (الإثنين) في افتتاح مباريات مرحلة الإياب من الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى المؤهل إلى الدرجة الممتازة، المجد سيواجه المحافظة، وبالعبارات نفسها يستضيف حرجلة ضيفه اليقظة في لقاء لا يقل أهمية عن اللقاء السابق وهو يحدد بدرجة بعيدة أماكن المنافسة في المجموعة.

 

بعيداً عن مواقع الفريقين على جدول الترتيب فالمستوى سيكون متقارباً والمباريات متكافئة إلى حد بعيد لأنها تشكل الفرصة الأخيرة لفريقي المحافظة واليقظة، فإن ضاع منهما الفوز انتهت أمورهما وباتت بقية المباريات تحصيل حاصل وستصب في مصلحة المجد وحرجلة.

 

لا يمكن الحكم على نتيجة المباراتين مسبقاً، فالمجد حسب أدائه الأخير ظهر بمستوى جيد وهو طامح للفوز ليحسم أمر صدارته، أما المحافظة صاحب الأرض فهو في موقف حرج ويعرف أن آماله تتجدد من بوابة هذه المباراة التي يطمح السباعي للفوز بها ليحفظ ماء وجه نادٍ كبير خطط للعودة إلى الممتاز بعد موسمين قضاهما بعيداً عن مكانه الطبيعي، كل شيء بالمباراة ممكن والفوز قد يحققه المحافظة إن عرف كيف يرصّ دفاعه ويردم الثغرات العديدة فيه، وعلى المجد أن يلعب بحذر حتى لا يقع في شرك نتيجة لا يرغب فيها.

 

مباراة الذهاب انتهت لمصلحة المجد 4/1، سجل للمجد كنان نعمة من ركلة جزاء ونور الحلبي سجل هدفين أحدهما من ركلة جزاء وسجل أنس قرام الهدف الرابع، في حين سجل عمر الترك هدف المحافظة الوحيد من ركلة جزاء أيضاً.

 

حصان الدوري الأسود فريق حرجلة يستضيف اليقظة على ملعبه في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، أصحاب الأرض يدركون أن فرصتهم اليوم نادرة من أجل تعزيز المركز المهم الذي حصل عليه في الذهاب والذي يؤهله لدخول التصفية النهائية قبل الصعود إلى الدوري الممتاز، الفريق سيسعى بكل جهده لإمتاع جمهوره بعرض قوي وتحقيق نتيجة طيبة ليبقى في الوصافة على أقل تقدير إن لم يحقق الصدارة في حال تعثر المجد، ويعرف الفريق تماماً أن المحافظة يطارده خطوة بخطوة فأي خطأ من الفريق في هذه المباراة وفوز المحافظة على المجد عندها سيتساوى الفريقان بالنقاط وبالتالي فإن التأهل سيتهدد وسيتأجل حتى صافرة الدوري الأخيرة.

 

الفوز على اليقظة ليس صعباً لكنه يحتاج إلى جدية وتركيز عالٍ وتصميم ووفاء لجمهور النادي العاشق وإدارته التي لا تبخل على الفريق بشيء.

 

بالمقابل فإن الضيف فريق قوي وعريق لم تخدمه مباريات الذهاب وغابت عنه اللمسة الأخيرة، وقدم بمجمل المباريات أداءً جيداً إنما افتقد للحظ وساهم دفاعه المخلخل بهذه النتائج التي أضعفت حظوظه في المنافسة، الآمال مازالت قائمة وإن كانت متفاوتة والفوز اليوم يعطي الفريق أوكسير الحياة فهل يفعلها أم إن لاعبي حرجلة ستكون لهم كلمة الفصل؟

 

في الذهاب فاز حرجلة 2/1 وسجل هدفيه علي الصارم وهدف اليقظة نورس عرنوس وطرد في نهاية المباراة حمزة سهيل.


أخبار ذات صلة