header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

تأثير التعليم على الفيزيولوجيا إشراف.. الأستاذ الدكتور رشاد محمد ثابت مراد

الخميس 24-09-2020 - نشر منذ شهر - 1151 قراءة

تأثير التعليم على الفيزيولوجيا

The Effect of Education on Physiology

 

إشراف

الأستاذ الدكتور رشاد محمد ثابت مراد

Prof. Dr. Rashad Murad

 

تقديم باحث الماجستير الصيدلاني

علي حسن حسين

 

التعليم:

هو عملية ومنتج، ومن منظور مجتمعي هو عملية تهدف لاستخدام القدرات العقلية الاستقبالية عند الأطفال والآخرين لملء عقولهم بالمعرفة، مهارات التفكير، القيم، الاستنتاج، والتفاعل والوعي الاجتماعي وبذلك يستطيعون النمو كأعضاء مشاركين ومنتجين ومبدعين في المجتمع. كما أن التعليم لا يحدث في إطار المدرسة الرسمي ة فقط إنما يحدث أيضاً في المنزل والمجتمع وغيرهما.

بينما عند تعريف التعليم كمنتج يمكن القول أنّه مجموعة المهارات والقدرات (عاطفية، فكرية، بدنية، تفاعلية) التي يكتسبها المرء من خلال التعليم الرسمي والتجريبي.

وجد الباحثون عدة علاقات تربط بين الصحة والتعليم وإحدى هذه العلاقات هي أن الصحة شرط مسبق للتعليم لأنه لا يمكن للفرد أن يتعلم دون تواجد الصحة العقلية، والتعليم جزء أساسي ومركزي للصحة وهو مشابه لأهمية النشاط الفيزيائي للصحة، فهو يعزّز اتباع أسلوب ونمط حياة صحي، كما أن آثاره تراكمية عبر مسار الحياة.

 

         رسم توضيحي 1 العلاقة بين التعليم والصحة

 

تأثير التعليم على الصحة:

  1. الخطر الصحي والسلوكيات الوقائية المرتبطة بالإنجاز الأكاديمي:

يوجد أدلة على وجود ارتباط متناسق بشكل ملحوظ بين الدرجات التعليمية لطلاب المدرسة العليا والسلوكيات الخطرة في الولايات المتحدةU.S  ، حيث ارتبط ارتفاع متوسط تحصيل الدرجات مع معدلات منخفضة للسلوك الخطر على الصحة فمثلاً الطلاب مع معدلات تحصيل علمي عالية أقل ميولاً بشكل واضح لحمل سلاح، تدخين، الكحول، ومشاهدة التلفاز لفترات طويلة، وأكثر ميولاً لممارسة الرياضة بشكل منتظم.

ومن المرجّح أنّ تفسير هذه العلاقة يعود إلى أنّ الإنجاز الأكاديمي يرتبط باكتساب معرفة أكثر وهذه المعرفة تقود لتجنب الخطر.

             رسم توضيحي 2 العلاقة بين الدرجات العلمية والسلوكيات الخطرة

 

  1. ارتباط التحصيل العلمي بالوفاة ومتوسط العمر المتوقع:

أظهرت الدراسات أنّ البالغين مع مستوى تعليمي عالٍ ارتبط مع معدلات وفاة سنوية أقل مقارنة بالأشخاص مع مستوى تعليمي أقل، حيث يبدي مخطط البيانات التالي المحدث في الولايات المتحدة للبالغين بين أعمار 25-64سنة اختلافات في معدلات الوفيات حسب التحصيل العلمي لكل من الرجال والنساء البيض.

فمثلاً معدّل الوفيات عند النساء البيض اللواتي لم يكملن المدرسة العليا High school أعلى بأربع مرات من معدّلات الوفاة عند النساء ذات  16سنة تعليمية أو أكثر.

رسم توضيحي 3 معدلات الوفيات للبالغين في عمر 25-64 حسب عدد سنوات التحصيل العلمي، سنة 2001

أما بالنسبة لمتوسط العمر المتوقع فقد أجريت دراسة عام 2005في ال U.S على الرجال في عمر ال  25سنة وقد أظهرت الدراسة أنّ الرجل مع مستوى تعليمي أقل من المدرسة العليا High School متوقع أن يعيش  44.2سنة إضافية ليصل إلى عمر .69.2  بينما الرّجل مع درجة التخرّج من ال  High Schoolمتوقّع أن يعيش  15سنة إضافية.

كما أجريت نفس الدراسة على النساء وفي نفس العمر (ال 25سنة)، وقد أظهرت النتائج أنّ النساء مع مستوى تعليمي أقل من ال High School متوقّع أن تعيش إلى عمر 74.9، بينما مع درجة التخرج متوقّع أن تعيش  11سنة إضافية.

رسم توضيحي 4 العلاقة الطردية بين التعليم ومتوسط العمر المتوقّع

 

  1. الآليات المحتملة التي يؤثر بها التعليم على معدل الوفيات:

تعتبر الحالة الاجتماعية والاقتصادية (الدخل، الثروة والوضع المهني) من الآليات المهمة حيث تعمل زيادة الدخل المرتبط بالتحصيل العلمي على تحسين أنماط الحياة المرتبطة بالصحة، وتتيح للأفراد العيش في مسكن جيد ضمن أحياء أكثر أماناً، وتعزز حصول الأفراد على طعام عالي الجودة.

علاوةً على ذلك يساعد الوضع المهني الجيد والدّخل المرتفع للأفراد في الحصول على تأمين صحي شامل، وهو أمر مهم للحصول على رعاية صحية عالية الجودة في الحالات الصحية الروتينية والطارئة.

كما أنّ الدّخل يؤثّر على الصحة النفسية حيث يرتبط الدخل القليل مع حالة الشدة Stress، والتي تمارس تأثيرات سلبية على الصحة، وقد تؤدي للإصابة بالأمراض المختلفة في أعمار مبكرة.

 

             رسم توضيحي 5 نسبة الإصابة ببعض الأمراض حسب الدخل السنوي للفرد، سنة 2011 في ال U.S

 

من الأليات الأخرى المحتملة التي يؤثّر من خلالها التحصيل العلمي على معدّل الوفيات هي الروابط الاجتماعية المفيدة التي يتمتع بها الأفراد ذوو المستوى التعليمي العالي، حيث من المرجّح أنّ هؤلاء الأفراد يمتلكون أزواج، أصدقاء، وزملاء عمل مستواهم التعليمي عالي أيضاً يمكنهم المساعدة عند الحاجة.

 

  1. تأثير التعليم على نمط الحياة:

إنّ نمط الحياة مصطلح يشير إلى عدة عناصر مثل النظام الغذائي، النشاط الفيزيائي، توازن الحياة والعمل، التدخين وشرب الكحول.

وبناءً على تقرير منظمة الصحة العالمية WHO عن المخاطر المرتبطة بنمط الحياة للفرد والتي تهدد الصحة فقد حددت ال  WHOالأسباب الرئيسية للوفاة والعجز في الدول الأعضاء المتقدمة، حيث حددت عوامل الخطر العشرة الأولى المسؤولة عن سنوات العمر المعدلة بالعجز Disability Adjusted Life Years (DALYs)، والتي تعتبر مقياس لعدد السنوات التي فقدت بسبب المرض أو العجز.

العوامل الثلاثة الأولى هي ضغط الدم، الكوليسترول وعوز الحديد والتي تعتبر مؤشرات بيولوجية للصحة العامة وترتبط بشكل مباشر بالسلوك الصحي الناتج عن المستوى التعليمي، فمثلاً ضغط الدم سببه مدخول الملح العالي في الغذاء، نقص النشاط البدني، البدانة واستهلاك الكحول العالي، وهذا يؤدي لتغيرات بنيوية في جدر الشرايين ويمكن أن يؤدي لسكتة أو إقفار قلبي، ويعتبر ضغط الدم مسؤول عن % 4.4 من سنوات العمر المعدلة بالعجز  .DALYs

بينما تتمثل نسبة تأثير عوامل الخطر السبعة الباقية (السلوكيات الخاطئة) على سنوات العمر المعدلة بالعجز DALYsبالترتيب كالتالي:

  • التدخين  Tobaccoويعتبر عامل الخطر الأول ومسؤول عن  12.2%من .DALYs
  •  الكحول عامل الخطر الثاني ومسؤول عن   9.2%من DALYs، حيث يمارس تأثيره من خلال التسمم، وإحداثه للإدمان والأمراض الاستقلابية.
  • الوزن الزائد  overweightمسؤول عن  7.4%من DALYs، حيث أنّ زيادة مشعر كتلة الجسم BMI مرتبطة إيجابياً بالأمراض القلبية التاجية، السكتات الإقفارية والسكري النمط 2، كما يعتقد أنّها متورطة في تطور سرطان الثدي، القولون، البروستات، المثانة والكلية.
  • الوارد القليل من الخضار والفواكه مسؤول عن  3.9%من DALYs، حيث يعزى %19  من سرطان الجهاز الهضمي، و% 31 من أمراض القلب إلى مدخول منخفض من الخضار والفواكه الغنية بالألياف والمغذيات الضرورية.
  • النشاط البدني مسؤول عن  3.3%من DALYs، فهو يحمي من الأمراض القلبية، السرطان والسكري، ولكن نقصه يزيد خطر الإصابة.
  • الأدوية المحظورة  Illicit drugsمسؤولة عن  1.8%من DALYs، حيث إنّ الاستخدام غير الطّبي للأدوية (خاصّة المخدرة) مرتبط بمعدل عالي للوفيات من خلال الإصابة بمرض AIDS، الانتحار والتسمّم نتيجة جرعة زائدة.
  • السلوك الجنسي غير الآمن مسؤول عن  0.8%من DALYs، لأنّه يتسبّب في نقل الأمراض الخطيرة مثل HIV/AIDS.

 

         رسم توضيحي 6 نسبة تأثير عوامل الخطر السبعة على  DALYs في الدول الأعضاء المتقدمة.

 

وهنا يتمثل دور التعليم في السلوك الصحي الذي يتبعه الفرد في حمايته من عوامل الخطر السابقة فمثلاً اتباع الفرد نظام غذائي صحي (وارد ملحي معتدل، وارد عالي من الألياف والخضار والفواكه، وتقليل تناول الوجبات السريعة  Fast foodsالتي تحتوي على دسم fats خطيرة على الصحة وتؤدي لزيادة الوزن)، وابتعاده عن التدخين وتناول الكحول، إضافةً إلى القيام بنشاط بدني منتظم يؤدي لتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل ضغط الدم والعواقب الشديدة الناتجة عنه.

 

  1. تأثير التعليم على الحمل:

التعليم ما قبل الولادة هو عنصر مهم لدعم الحمل الصحي حيث يساعد التعليم الحامل في الحفاظ على أنماط الحياة الصحية أثناء الحمل، كما يعزّز من قدرة الأمهات الحوامل في ضبط الإجهاد (الشدة)، اتباع نظام غذائي صحي، اجتناب المواد الضارة، والتعرف على العلامات والأعراض التحذيرية التي تعني أنّ شيئًا ما قد يكون خطأ في الحمل وهذا ما يدفعهن لطلب الرعاية الصحية اللازمة، والاستعداد للمخاض والولادة.

كما يعتبر مستوى تعليم الأم مؤشراً لنتائج حياة الطفل حيث وجدت الدراسات أن الأم التي لم تكمل التعليم في المدرسة العليا فإن احتمالية حدوث الفقر تزداد بشكل كبير، وتزداد عوامل الخطر المرتبطة بالفقر مثل الحالات الصحية (الأمراض المزمنة)، امتلاك الطفل لعائلة مكونة من أحد الوالدين (نتيجة الطلاق (Divorce، التعر ض للعنف وغيرها.

 


أخبار ذات صلة